الخميس 21 يناير 2021...8 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

انطلاق مؤتمر الدول المطلة على البحر المتوسط في الجامعة الألمانية بالقاهرة

أخبار مصر AC0CDA28-1FF6-4D1E-AA69-62C25B4E0D4B
انطلاق مؤتمر الدول المطلة على البحر الأبيض المتوسط بالجامعة الألمانية بالقاهرة

احمد الديب

انطلقت أمس الأربعاء، فعاليات أعمال المؤتمر الدولي المشترك الأفتراضي "أجورا كاومي Agora Caumme Paumme 2020 للدول المطلة على البحر الأبيض المتوسط بالجامعة الألمانية.اضافة اعلان


ويعد من أكبر المؤتمرات العالمية الهادفة للتباحث حول الموضوعات المتعلقة بالتحول الحضري، والمناطق غير المخططة، ويتأتي ذلك من خلال أربعة مداخل بحثية منهجية : تنسيق المواقع ، التاريخ الحضري، الاقتصاد الاجتماعي، السياسات الجغرافية.

و هو ما يتواكب مع دور الجامعة الرائد في تطوير محافظات مصر جمالياً و عمرانياً والذي جاء بتكليف من القيادة السياسية و تم تنفيذه في محافظات الأقصر و شرم الشيخ و الإسكندرية إضافة إلى العمل الجاري حالياً بـ 11 محافظة ، من خلال مركز هوية مصر الكائن بحرمها الذي يعد نموذجاً فريداً يساهم في تطوير عدد 27 محافظة مصرية.

 تم تنظيم المؤتمر بالتعاون بين منصة أجورا Agora التي تم إنشاؤها بالتنسيق بين قسم الهندسة المعمارية بالجامعة  وجامعة باليرمو في إيطاليا، و منصة AUMME التي تم إنشاؤها 2011 لتنظيم المؤتمرات والاجتماعات الدولية والندوات والمعارض في مجال الهندسة المعمارية والعمران في منطقتي دول البحر الأبيض المتوسط والشرق الأوسط.

ورحب الدكتور أشرف منصور رئيس مجلس أمناء الجامعة، والدكتور ياسر جمال حجازي رئيس الجامعة والدكتور جوزيه مانويل مدير برنامج الهندسة المعمارية والتصميم الحضري بالجامعة بالمشاركين بالمؤتمر عبر الإنترنت webinar، حيث ألقى منصور كلمة ثمن فيها على انعقاد هذا المؤتمر الدولي بالجامعة التي تساهم منذ نشأتها في تحقيق التواصل بين الثقافات المختلفة، مشيرا إلى أن انعقاده بمشاركة العديد من العلماء والخبراء والأساتذة والباحثين والطلاب في مجالات الهندسة المعمارية والتصميم الحضري من ما يقرب من 19 دولة مطلة على البحر المتوسط و أخرى عالمية بمنزلة إنجاز كبير في ظل ظروف انتشار وباء فيروس كورونا.

كما أشار الدكتور منصور إلى أهمية دور المجتمع المدني بمؤسساته في مساعدة الجهود الرسمية للدول في التحول الحضري بإنشاء المدن الجديدة والمجمعات السكنية الآمنة ذات أحدث التقنيات المتطورة بما يتماشى مع الهوية المجتمعية وذلك بهدف استيعاب الطفرة السكانية التي شهدناها خلال القرن الحالي والماضي بجانب إعادة تأهيل المناطق غير المخططة التي تعاني من التدهور العمراني وتدني مستوى الخدمات لتحقيق التكامل والتوازن بين مشروعات التطوير والامتداد العمراني الجديدة والقائمة حاليا سعيا نحو الوصول إلى تحسين الحالة المعيشية للأفراد.

وفي ختام كلمته أعلن الدكتور منصور تقديم منحة بمبلغ 100 ألف يورو مساهمة من الجامعة لتطوير مناهج الهندسة المعمارية للجامعات المشاركة بالمؤتمر لتقديم خريج قادر على خدمة الأهداف الإستراتيجية لدول الأورومتوسطية.