Advertisements
Advertisements
الأربعاء 3 مارس 2021...19 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

"العربية للتصنيع": 8 آلاف متدرب سنويا الطاقة الاستيعابية للأكاديمية

أخبار مصر

سمر محمد

كشف المهندس أشرف خليل، رئيس قطاع الموارد البشرية بالهيئة العربية للتصنيع، أن أكاديمية التدريب تهدف إلى تدريب الكوادر البشرية على التحول للتصنيع الذكي.

 وأوضح رئيس الموارد البشرية بالهيئة العربية للتصنيع، خلال لقاء له ببرنامج "هذا الصباح" المذاع عبر فضائية  "إكسترا نيوز"، أن الأكاديمية تتعاون مع عدد من الشركات مثل سيمنز وهواوي، وكبرى الشركات العالمية في الذكاء الاصطناعي، مؤكدا أن جميع الشهادات التي يحصل عليها المتدرب من داخل الأكاديمية هي شهادات معتمدة دولية.

وأشار  المهندس أشرف خليل إلى أن الأكاديمية تمتلك معملا للصناعات الذكية يشمل كافة مراحل التصنيع، مؤكدا أنه يصل الطاقة الاستيعابية للأكاديمية سنويا إلى 8 آلاف متدرب .

وتابع أن الشروط التي يجب توافرها في المتقدم للالتحاق بالأكاديمية أنه يمكن التحاق طلاب الهندسة والمهندسين الخريجين أو الفنيين. 


والهيئة العربية للتصنيع هي إحدى ركائز الصناعة العسكرية في مصر، حيث تشرف على تسعة مصانع عسكرية تنتج سلع مدنية وكذلك منتجات عسكرية. أنشئت عام 1975 بتعاون بين مصر وقطر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، بهدف بناء والإشراف على تطوير قاعدة تصنيع دفاع عسكري مشتركة.

وفي عام 1993، قامت المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات بإعطاء مصر أسهمها في الهيئة والتي بلغت قيمتها آنذاك 1.8 مليار دولار، فأصبحت الهيئة مملوكة بالكامل للحكومة المصرية.

كما يعمل في الهيئة حوالي 19000 موظفًا منهم 1250 مهندسًا. تمتلك الهيئة بالكامل 12 مصانع وأسهم في اثنين من المشاريع المشتركة، إلى جانب المعهد العربي للتكنولوجيا المتقدمة.

وأنشئت في 1975 بهدف بناء قاعدة صناعية وتكنولوجية متقدمة. شارك في تأسيس الهيئة العربية للتصنيع مصر وقطر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة برأس مال يفوق مليار دولار.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements