Advertisements
Advertisements
الجمعة 5 مارس 2021...21 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

«الصحة»: نسعى لإعلان «بورسعيد» أول محافظة صديقة للأم والطفل

أخبار مصر
الدكتورة عبلة الألفي

ريهام سعيد


أكدت الدكتورة عبلة الألفي، منسق مشروع "حلمنا لرعاية الأطفال حديثي الولادة"، أستاذ طب الأطفال بجامعة القاهرة، أن انتشار أدوية التبويض في الصيدليات بدون رابط واستخدامها بكثرة تسبب في ولادة أطفال مبتسرين يحتاجون إلى حضانات وأحيانا نسبة كبيرة منهم تتوفي.

وأشارت في تصريحات صحفية اليوم، أنه يوجد فجوة في رعاية حديثي الولادة ومهما فعلت وزارة الصحة من جهود لم يتم نخفض معدل الوفيات في حديثي الولادة في الشهر الأول.

وأوضحت أن منظمة الصحة العالمية أوصت بضرورة خفض نسب وفيات الأطفال بنسبة ٥٠ %، مشيرة إلى تنظيم مبادرة حلمنا وهنحققه لتدريب الأطباء على طرق الافاقة السليمة للطفل وخفض معدلات الولادات القيصرية وتوفير الرعاية الصحية للأمهات.

أوضحت أن أول ٦ سنوات من عمر الإنسان تتكون فيهم القدرات الذهنية والتلقي الدراسي الاستقرار النفسي وبعد ذلك لا يمكن إصلاحها أو تطويرها.

أشارت أنه لتحقيق تلك الأهداف تم تطبيق نموذج لطب الأطفال المجتمعي والتركيز على محافظة بورسعيد لأنها محدود عدد السكان ويطبق فيها اساسيات أول محافظة صحية، ووافق وزير الصحة على تجهيزها لتكون أول محافظة صديقة للام والطفل.

وأكدت أنه تم إطلاق حملة "مستقبلهم" في أول سبتمبر لتدعيم وتعظيم دور الام وتجهيز مستشفى صديقة للام وهى المصح البحري " لتكون مركز مثالي لصحة الام والطفل وتدريب الأطباء.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements