Advertisements
Advertisements
الإثنين 8 مارس 2021...24 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

"الصحة" تحذر المواطنين من التهاون بعد تلقي لقاح كورونا

أخبار مصر لقاح كورونا
صورة ارشيفية

محمد الدمرداش

قال الدكتور محمد عبد الفتاح رئيس الإدارة المركزية للشئون الوقائية بوزارة الصحة، إنه يجب التعامل بحذر بعد تطعيم الجرعة من لقاح كورونا، موضحا أن اللقاح وقائي وليس علاجي، ولذلك يجب توخي الحذر بعد تلقى اللقاح.

وأضاف فى مداخلة هاتفية لبرنامج "حضرة المواطن" تقديم الإعلامي سيد علي المذاع على فضائية "الحدث اليوم"، أنه يجب على المواطنين الاستمرار فى تطبيق الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا، مشيرا إلى أن كافة الفرق الطبية على مستوى الجمهورية أصبح لديهم خبرة طبية ولا مانع من استشارة الطبيب فى حالة اصابة المواطن بأعراض البرد أو غيرها.

وأوضح أن مصر إحدى الدول القليلة التى لم تطبق إجراءات الغلق الكامل، فالدولة حريصة جدا على سلامة وصحة مواطنيها، وعودة المدارس مسئولية وزارة التربية والتعليم، فمسئولية وزارة الصحة تحديد الضوابط رأيها فني.

وأعلنت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، عن بدء تسجيل المواطنين في الموقع الإلكتروني للحصول على لقاح فيروس كورونا يوم الأحد المقبل. 

وأشارت وزيرة الصحة، إلى أن التسجيل سيكون للفئات من سن 40 عاما وأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن. 

ولفتت إلى أن الوزارة خصصت 40 مركزا في 27 محافظة لتلقى اللقاحات وسيتم زيادة الوحدات والمراكز تدريجياً. 

وأعلنت عن التوسع في تطعيم الشرائح المستهدفة من لقاح كورونا مع وصول شحنات جديدة. 

ولفتت إلى أنه بعد التسجيل، ستصل رسالة نصية تحدد للمواطن موعد ومكان الحصول على اللقاح، كما أنه يمكن التوجه لأقرب مستشفى للتسجيل عبر الموقع الإلكتروني تسهيلاً على المواطنين الذين لا يستطيعون التسجيل بأنفسهم عبر الموقع الإلكترونى. 

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى الذى تعقده الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، بعد بحضور السفير الصيني لدى مصر للحديث عن آخر مستجدات فيروس كورونا والشحنة التي استلمتها مصر من اللقاحات أمس، وموعد بدء تلقي المواطنين للقاح. 

وكانت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، أعلنت صباح اليوم الثلاثاء، عن استقبال ٣٠٠ ألف جرعة من لقاح فيروس كورونا المستجد من إنتاج شركة (سينوفارم) الصينية، بمطار القاهرة الدولي، هدية من جمهورية الصين الشعبية إلى جمهورية مصر العربية، وذلك فى إطار عمق وترابط العلاقات بين البلدين والشعبين الصديقين على مدار عقود طويلة.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements