الأحد 17 يناير 2021...4 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

«التعاون الإسلامي» تعرب عن قلقها لاستمرار الممارسات المؤذية للإناث

أخبار مصر
الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلى

القاهرة ا ش ا


أعربت الهيئة الدائمة والمستقلة لحقوق الإنسان التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي، عن قلقها العميق بسبب استمرار الممارسات المؤذية عبر تشويه الأعضاء التناسلية للإناث، في العديد من المناطق في العالم، الأمر الذي يسبب تهديدا حقيقيا للصحة الجسدية والنفسية للنساء والفتيات.
اضافة اعلان

وذكر بيان أصدرته الهيئة في ختام أعمال دورتها الرابعة، اليوم الخميس، في جدة، بمناسبة اليوم العالمي لعدم التسامح كليا مع تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية والذي يوافق السادس من فبراير، أنه، وبحسب تقرير منظمة اليونيسيف الصادر في 2013، هناك أكثر من 125 مليون امرأة وفتاة على قيد الحياة، قد تعرضن بالفعل لأحد أشكال التشويه، بالإضافة إلى ثلاثين مليون فتاة يواجهن الخطر نفسه خلال العقد القادم.

ودعت الهيئة كل الدول الأعضاء بالمنظمة إلى أخذ الإجراءات الضرورية من أجل منع هذه الظاهرة وحماية النساء والفتيات من هذا النوع من العنف، كما حثت الدول الأعضاء بالمنظمة على اتباع سياسات شاملة تراعي الحساسيات الثقافية، بغية تثقيف وزيادة الوعي في المجتمعات المستهدفة، وتعريفها بالأبعاد السلبية لمثل هذه الممارسات، فضلا عن نشر الوعي بضرورة تمكين المرأة في كافة مجالات الحياة.

كما دعا البيان الحكومات والجمعيات بما فيها منظمات المجتمع المدني، إلى بذل المزيد من الجهد من أجل بث الوعي والتثقيف اللازم من أجل مكافحة التطرف والعنف بكل أشكاله.