Advertisements
Advertisements
الخميس 25 فبراير 2021...13 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

مكافأة شهرية تقدمها السلطة المختصة

التأمينات ترأس أول لقاء تنسيقي بمجال البرمجيات للتحول الرقمي | صور

أخبار مصر IMG-20210120-WA0016
اللواء جمال عوض

محمد صلاح فودة

التقى اللواء جمال عوض، رئيس الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي، بمندوبي شركات ميكروسوفت، Hits ،  Atos و ذلك لتنسيق العمل لتحقيق التحول الرقمي للهيئة ما ينعكس علي تطوير أداء الخدمات للمواطن المصري.  

ويأتي ذلك في إطار التكليفات الرئاسية بضرورة تطوير أداء الخدمات بالهيئة القومية للتأمين الإجتماعي.



و صرح رئيس الهيئة أنه تم إستعراض الإطار العام لإدارة المشروع و الأهداف المرجوة منه  و كذلك رؤية التحول الرقمي و المتمثلة في الميكنة الكاملة للعمل بما يسمح للمواطن بالتقدم للحصول علي كافة الخدمات التي تقدمها الهيئة من خلال كافة وسائل الإتصال الحديثة و التي توفر الوقت و الجهد . 




وخلال اللقاء إستعرض عوض  ما تم تنفيذه من أعمال خلال الفترة الماضية لتجهيز البدء في التحول الرقمي حيث تم الإنتهاء من توصيف كافة إجراءات العمل التي تتعامل بها الهيئة و كذلك الدراسة الموضوعية و التوثيق و ما وصل إليه الأرشيف الإلكتروني كما إستعرضت شركة Atos التكليفات الصادرة إليها للتأكد من تطبيق المعايير القياسية و إختيار كافة التطبيقات التي يتم تنفيذها لضمان جودة النظام من جانبها إستعرضت شركة Hits إسلوب بناء التطبيقات بإستخدام إسلوب Micro Services  وخبراتها الدولية في هذا المجال و أكدت شركة مايكروسوفت حرصها علي تنفيذ المشروع طبقاً لأعلي معايير الجودة العالمية .




و أشار عوض أنه تم الدفع بمجموعات عمل من الدماء الشابة من العاملين المؤهلين بالهيئة للمشاركة في تنفيذ و إكتساب الخبرات لتشغيل و صيانة النظام الجديد وكذلك وضع خطة تأهيل و تدريب لباقي موظفي الهيئة العاملين بمجال الحاسب الآلي للوصول لاقصي درجة من الإحترافية الممكنة في التعامل مع الأنظمة و التحديات التكنولوجية الحديثة . 



و في سياق متصل أشار رئيس الهيئة إلي إحدي التجارب التي تبنتها الهيئة للوصول إلي تقديم الخدمات للمواطن بالوقت و السرعة المطلوبة و التي كانت بمدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية حيث كانت من أكبر مدن المحافظات كثافة في عدد ملفات المعاشات و معاناة من المشكلات التأمينية ، حيث بدأت التجربة بفصل مقدمي الخدمة عن المواطنين و تخصيص أماكن لائقة لاستقبال الجمهور و بنفس الدورة المستندية الورقية كانت نتائج التجربة مبهرة مما دعا إلي تطويرها بميكنة دورة العمل من تسليم مستندات أداء الخدمة بما يمكن من وضع معايير قياس الاداء مشيراً الي تعميم تلك التجربة تدريجيا بباقي المحافظات و البدء بمحافظتي القاهرة و الدقهلية كمرحلة ثانية .
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements