الإثنين 25 يناير 2021...12 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

«البيئة»: مناورة «عملية» في البحر من قبل «السلام لمكافحة التلوث»

أخبار مصر
الدكتور خالد فهمي وزير البيئة

سارة قنديل


نفذ مركز السلام لمكافحة التلوث البحري بشرم الشيخ، اليوم الأربعاء، مناورة «عملية» في البحر لمكافحة حادث تلوث بقعة زيت، وذلك في إطار ما يقوم به المركز من برامج تدريبية عملية في هذا المجال لقياس مدى سرعة الاستجابة ومدى كفاءة العاملين في أعمال المكافحة، بالإضافة إلى قياس مدى كفاءة المعدات والتأكد من صيانتها حتى يتم ضمان أن تتم عمليات المكافحة بكل كفاءة في الحادث الفعلي.اضافة اعلان


جاء ذلك خلال زيارة الوفود العربية المشاركة بفعاليات ما قبل الاجتماع الوزاري للهيئة الإقليمية لحماية البحر الأحمر، وخليج عدن «persga» في الفترة من 7 إلى 9 أبريل بمدينة شرم الشيخ.

وأكد المهندس أحمد أبو السعود، رئيس جهاز شئون البيئة، أن هذه البرامج التدريبة العملية تأتي في إطار التعاون وتبادل الخبرات مع الدول المشاركة بالهيئة إلى جانب ما يلزمنا به قانون البيئة رقم 4 لسنة 1994 والمعدل برقم 9 لسنة 2009 بالحفاظ وحماية البيئة البحرية والساحلية من جميع أشكال التلوث خاصة الملوثات البترولية الناتجة عن مصادر برية أو بحرية.

وأضاف أن جهاز شئون البيئة يختص بالإشراف على جميع جوانب الخطة الإستراتيجية وعمليات مكافحة حوادث التلوث داخل جمهورية مصر العربية طبقًا للقانون.

ومن جانبها، أكدت الدكتورة كوثر حفني، رئيس الإدارة المركزية للأزمات والكوارث بجهاز شئون البيئة، أن خطة الطوارئ الوطنية لمكافحة التلوث بالزيت تتضمن الإجراءات اللازم اتخاذها عند وقوع حادث تلوث ومنها اختصاص المسئوليات والمهام لجهاز شئون البيئة وجميع الجهات الإدارية المشاركة في خطة الطوارئ الوطنية وتطبيق مفهوم مستويات المكافحة داخل جمهورية مصر العربية بما يتضمن آلية الاستجابة الأولية للحوادث بكل مستوياتها إلى جانب تطبيق إستراتيجية المكافحة لاستخدام المشتتات.

يذكر أن الهدف الرئيسي من إنشاء المركز هو حماية الموارد الطبيعية والأنشطة المختلفة الواقعة بنطاق المركز إلى جانب الاستجابة السريعة لمكافحة حوادث التلوث وتقليل الضرار السلبية الناتجة من تلك الحوادث على البيئة البحرية من خلال أنشطة المركز المختلفة ومنها توفير الأفراد ذوي الخبرة والمعدات اللازمة لعمليات المكافحة.