Advertisements
Advertisements
الإثنين 19 أبريل 2021...7 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

الآثار تكشف حقيقة فتح ڤتارين العرض لتصوير قناع توت عنخ آمون

أخبار مصر Screenshot_11
قناع الملك توت عنخ آمون

محمود عبد الباقي - محروس هنداوي

كشفت وزارة السياحة والآثار حقيقة ما تناوله نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي عن السماح بتصوير قناع الملك الفرعوني توت عنخ آمون خارج ڤاترينة العرض الخاصة به.

وأكدت صباح عبد الرازق مدير عام المتحف المصري بالتحرير، أن ما تناوله نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي ليس له أساس من الصحة، مضيفة أنه لم ولن يتم فتح ڤاترينة قناع الملك توت عنخ آمون منذ أن تم الإنتهاء من ترميمه في عام 2015 على يد فريق مصري دولي. 

تصوير قناع توت عنخ آمون 
وأوضحت مدير عام المتحف المصري بالتحرير، أن وزارة السياحة والآثار ترفض تصوير القناع خارج الڤاترينة بالرغم من تلقيها عدد كبير من الطلبات من المصورين المحترفين والقنوات التلفزيونية العالمية لتصوير القناع بفتح الڤاترينة مقابل دفع مبالغ مالية كبيرة، وأنه يتم رفض ذلك حفاظاً على هذا الأثر الهام والفريد.

وكان عادل المصرى رئيس غرفة المنشآت السياحية، أعلن أن الاتحاد المصري للغرف السياحية، حدد 3 مارس القادم كموعد نهائى لتلقى الطلبات والمستندات الخاصة بصرف دفعات الإعانة الرابعة والخامسة من المنشآت والمطاعم السياحية، وإنه لن يتم قبول طلبات بعد هذا الموعد.

إعانات كورونا 
وأضاف رئيس غرفة المنشآت السياحية، أن الاتحاد المصري للغرف السياحية سيقوم بتجميع الطلبات من الغرف السياحية الخمسة لفحصها والتأكد من مطابقتها وفقاً لما قررته إدارة الصندوق واستيفاء الشق الخاص به بالطلب المقدم من المنشأة والمتضمن إقرار الاتحاد بتقدم أوعدم تقدم المنشأة للإتحاد للإستفادة من مبادرة وزارة المالية وذلك طبقاً لسجلات الاتحاد ومراجعتها واعتمادها وتسليم أصول الطلبات للصندوق موضحاً أن يتم استيفاء الطلبات المقدمة فى شكل اكسيل شيت قبل إرسالها لصندوق الطوارئ لدراستها ومراجعتها ليتم صرف الإعانات فور الانتهاء من أعمال المراجعة.

وأشار المصري إلى أن المستندات التى طلبها الصندوق للصرف والتى تضمنت التالي:

• تقديم طلب على ورق المنشأة وموقع من الممثل القانونى ومختوم بخاتم المنشأة للاتحاد.

• يتضمن الطلب الأرقام التأمينية للمنشأة على سبيل التحديد والمطلوب لصرف الدفعتين الرايعة والخامسة من الإعانة.

• تقديم الطلب على ورق المنشأة وموقع من الممثل القانونى للشركة (رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب أو العضو المنتدب) يقر فيه بعدم استفادة الشركة من المبادرات الصادرة من البنك المركزي، أو وزارة المالية أو أية مبادرات صادرة للحد من آثار فيروس كورونا.

• يتضمن الطلب تمويل أجور ومرتبات العاملين بالشركة مع اعتماد الإقرار من كل من مراقب حسابات المنشأة والاتحاد المصرى للغرف السياحية.

وكان الإتحاد المصرى للغرف السياحية برئاسة أحمد الوصيف رئيس الإتحاد المصري للغرف السياحية، وبالتنسيق مع الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والأثار، والنائبة نورا على رئيس لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب، طالبوا بالإسراع لصرف الدفعة الرابعة والخامسة معاً من الإعانة التى قررتها الحكومة المصرية لدعم العاملين بالقطاع السياحى، نظراً للظروف العصيبة التى تمر بها تلك المنشآت ولمساعدتها على الوفاء بجزء من التزاماتها تجاه العاملين لديها فى ظل جائحة فيروس كورونا.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements