Advertisements
Advertisements
السبت 27 فبراير 2021...15 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

اكتشاف أجزاء من تمثالي «ممنون» بالأقصر

أخبار مصر
الدكتور محمد إبراهيم وزير الآثار

محمود عبد الباقى


أعلن الدكتور محمد إبراهيم وزير الآثار، اكتشاف كتل حجرية تمثل بعض الأجزاء المفقودة من التمثال الشمالي من تمثالي ممنون والذي يتصدر مدخل معبد أمنحتب الثالث بالبر الغربي بالأقصر.

وأكد أن الاكتشاف عبارة عن كتل كوارتزية تمثل الأجزاء المفقودة من زراع التمثال اليمنى وأجزاء من حزامه الملكي المزخرف.

وأوضح إبراهيم، أن الكشف حققته البعثة الألمانية بالتعاون مع وزارة الآثار، مشيرًا إلى أن هذه الأجزاء فقدت في العهد القديم على إثر زلزال أدى إلى انهيار معبد أمنحتب الثالث بالكامل، والذي لم يتبق منه سوى تمثالي ممنون اللذين كانا يتصدران مدخل الصرح الأول للمعبد واللذين تم نحتهما باستخدام كتل من حجر الكوارتزيت جلبت خصيصا من الجبل الأحمر بالقاهرة.

وأشار إلى أن الزلزال أدى إلى تحطم وسقوط الأجزاء التي تم الكشف عنها مؤخرًا، لافتا إلى أنه جار الآن تنفيذ مشروع لإعادة الأجزاء المكتشفة من التمثال إلى أماكنها الأصلية باستخدام أحدث طرق الترميم. 

وأوضح على الأصفر، رئيس قطاع الآثار المصرية أن أبعاد الكتل المكتشفة تتراوح ما بين 88سم ارتفاعًا و76سم عرضًا.

وأشار إلى أن البعثة كشفت أيضًا عن أجزاء من التاج الملكي وأجزاء أخرى من قاعدة التمثالين، لافتا إلى أن هذا الكشف يعد من الاكتشافات المهمة التي تضاف إلى ما تم الكشف عنه في الفترة الماضية في ذات المنطقة من بينها الكشف عن 14 تمثالا للملك أمنحتب الثالث عثر عليها في الجنوب من تمثالي ممنون.

وأوضح عبد الحكيم كرار، مدير عام آثار منطقة الأقصر أن مشروع ترميم تمثالي ممنون ومعبد أمنحتب الثالث يجري تنفيذه على يد فريق عمل مصري أوربي برئاسة الدكتور هوريج سوروزيان.

وأشار إلى أن ذلك يأتي في إطار مشروع ضخم لإجراء أعمال الحفائر بالمناطق المحيطة بالتمثالين للكشف عن أي آثار تخص معبد أمنحتب الثالث الذي دمر بفعل أحد الزلازل الواقعة قديمًا.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements