Advertisements
Advertisements
الخميس 25 فبراير 2021...13 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

احد أبطال المشاة:. قواتنا نجحت في عبور أكبر مانع في التاريخ خلال 6 ساعات

أخبار مصر 120928152_259755825323902_5659003397597183480_n
اللواء صالح الحسيني

نجوى يوسف

بمناسبة مرور 47 عام على نصر السادس من أكتوبر عام 1973 يقول اللواء أركان حرب صالح الحسيني، أحد أبطال سلاح المُشاه أنه  أحد أبناء الدفعة 54 حربية الدفعة الاستثنائية، التي عاشت مرارة الهزيمة في عام 1967، مشيراً إلي أنه عند إعلان القوات المسلحة عن فتح باب القبول لدفعة استثنائية، قدم فوراً من أجل الإنضمام للقوات المسلحة، مؤكدا أن سبب دخوله للكليةَ الحربية هو من أجل الدفاع عن الوطن، والمشاركة في استرداد سيناء، من المحتل الإسرائيلي، بعد حرب يونيو 1967.

وأضاف "الحسيني" أنه تخرج من الكلية الحربية في 3 فبراير من عام 1969، وبعدها توجه إلي جبهة القتال على الفور، وبعد شهر من التخرج، بدأت حرب الاستنزاف.

وبعد وقف اطلاق النار كانت البداية الحقيقية لمعركة النصر في السادس من أكتوبر من عام 1973، حيث تم أخذ خبرة القتال في حرب الاستنزاف والتي انتهت في عام 1970، وبعدها بدء الاستعداد لمرحلة العبور، عن الطريق التدريب والاستعداد القتالي لكافة أفرع وإدارات القوات المسلحة.

 و بعد الضربة الجوية التي قامت بها طائرات القوات الجوية المصرية، في 6 إكتوبر من عام 1973، جاء دور سلاح المشاة في الحرب، حيث عبر عشرات الآلاف من الجنود المصريين من غرب القناة لشرقها، وقامت القوات المصرية برفع العلم المصري أعلى خط بارليف، وقامت بالاشتباك مع العدو ، وكبدته خسائر فادحة في أول أيام الحرب.

وأشار الحسيني أن مصر نجحت في تحقيق النصر، حيث تم اختراق خط بارليف، خلال ست ساعات فقط من بداية المعركة وأوقعت القوات المصرية خسائر كبيرة في القوة الجوية الإسرائيلية، ومنعت القوات الإسرائلية من استخدام انابيب النابالم، كما حطمت أسطورة الجيش الإسرائيلي الذي لا يقهر.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements