Advertisements
Advertisements
السبت 6 مارس 2021...22 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

أطرف مواقف طلاب الجامعات في امتحانات الشفوي

أخبار مصر

آيـة مصطفى


تطبق بعض الكليات العملية كالطب أو الصيدلة ببعض الجامعات امتحانات "شفوية" على الطلاب، بجانب الامتحانات التحريرية، فالامتحان الشفوي لا يعتمد على الحفظ فقط بل يعتمد على ثقتك فيما تقوله وإيمانك به، وجعل الذي أمامك "أستاذ المادة" يقتنع بما تقول.

ورصدت "فيتو" أطرف المواقف التي مرَّ بها طلاب كلية الطب قصر العيني بجامعة القاهرة، أمام الأساتذة في أثناء امتحانهم الشفوي.

فيقول محمد زايد: "امتحان شفوي السيل بيولوجي، الدكتورة بتنادي على اسمي قلتلها أيوه يا دكتوره جاي اهو اتأخرت شويه فلقيت وشها قلب ألوان وفاضل شويه وهتطلع ليزر أحمر من عينها، وقالتلي طب خلاص خليك بقي ملكش امتحان".

وتابع: "المهم في الآخر بعد ما كله امتحن بتقولي اعمل معاك إيه بقى أنا هخلي زمايلك يقررو هما، وبعدين قالتلي ما أنت لازم تعمل كده طبعا ما أنت زملكاوي عشان كنت لابس تيشرت الزمالك".

وتقول منة الله فضل، عن امتحان الشفوي: "أهم حاجة تثبت الدكتور اللى قدامك تبينه أنك فاهم بأنك تسأله أسئلة لولبية فيقعد يرشحهالك مع حفاظك على هز دماغك وتديله إحساس أنك فاهم، والطريقة التانية ودى نجحت بردو أنك تكون تعبان أنت تعبان فعلا بس تدخل عنده تأفور بقى تنام عالمكتب مثلا فبتصعب عليه، الطريقه الأخيرة ودى للبنات خشى بعد الولاد عشان تقريبا الولاد بيكرهوهم في نفسهم".

بينما يروى أحمد عصام موقفه في امتحان الشفوى لمادة تتبع لقسم "البايو"، فيقول إنه في امتحانها الشفوي، كان رئيس القسم هو الذي سيقوم بامتحانهم، فيقول: "دخلت أنا واتنين أصحابي على الدكتور وكان بيسأل السؤال يلف علينا كلنا واحنا ساكتين، فصاحبي قاله، بعد إذن حضرتك يا دكتور احنا هنطلع بره خمس دقايق نراجع وندخل تاني لحضرتك، وكان بيتكلم جد وأنا مسكت نفسي بالعافية من الضحك، راح الدكتور قال بكل هدوء "تطلعو بره؟ خمس دقايق تراجعو؟ لا أنا عندي فكرة أحسن أنا أشيلكم المادة، ويكون قدامكم سنه كاملة تراجعوا فيها وتيجوا السنة الجاية مذاكرين" مضيفا: "بس وشيلنا المادة اوبح".

وتحكى نورهان جمال أطرف المواقف التي حدثت معها في أثناء امتحانات الشفوي، فتقول: "كنت في امتحان شفوي عقاقير، وكان بيمتحني دكتور الماده، وكان معايا ولد وبنتين، المهم دخلنا وابتدى يسأل الولد والسؤال اللي معرفهوش، يجي اللي بعده وهكذا والدكتور طلع ياكل حاجة كدة مش عارفة اسمها وعزم علينا، فجه دوري وكانت الإجابة فيها كلمة *chemistry* فأنا نطقتها "شميستتي" وأنا لدغة اصلا، المهم الدكتور في شريان انتفخ في جبهته، وساب اللي كان بياكلها، وقالنا برة يا سنة أولى برا، كفايه كده خلصنا".

وكان ثاني موقف تمر به نورهان كان في امتحان شفوي "الأورينتشن" فتقول: " الدكتور أول ما قالي السؤال بالرغم أنه سهل، حطيت أيديا على وشي وقولت يا حزنى.. مخي اتسد يا دكتور والله، والدكتور عيونه فتحت جامد وقالى هتجاوبي يعني هتجاوبي ولا تاخدي صفر".

أما كريم حلمى، فكان أطرف موقف مرّ به في امتحان الشفوي أنه دخل الامتحان مع طالبتين فنسى الدكتور أن يسأله، وخرج دون أي سؤال.

بينما يقول أسامة رفاعي: "مفيش أحلي من دكتور العقاقير اللي دخلتله آخر واحد وأنا من زمان بلبس دبلة ف أيدي اليمين وكدة مش عشان حاجة بس اتعودت عليها وعرفت أنه قبل ما اخش علق على واحد صاحبي متجوز وقعد يرغي معاه انتهزت الفرصة وعملتله قصة غراميات وقعدت احكيهاله جوا".

وتابع "أول ما يسأل سؤال مش عارفه أروح اقوله بس حضرتك عارف الارتباط ده مسئولية، وسالني عيلتي كام اخ وكام أخت والوالد شغال ايه" مضيفا: "بصو أنا فاكر إنى مجاوبتش إلا سؤالين وأنا اللي اخترتهم بنفسي".
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements