Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 15 يونيو 2021...5 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

700 ألف جنيه.. سر ذبح صاحب مخبز أولاده الـ6 وزوجته بالفيوم

حوادث Screenshot_1
المتهم

علي الحكيم

كشفت تحقيقات النيابة العامة مفاجأة من العيار الثقيل في مذبحة الفيوم، إذ تبين أن السبب وراء ارتكاب واقعة قتل الزوجة و 6 أطفال، مديونية كانت على المتهم، تقدر بحوالي 700 ألف جنيه، دفعته للتفكير في الانتحار.


وأوضحت التحقيقات أن المتهم عدل عن فكرة الانتحار خشية أن يتعرض أطفاله وزوجته لمضايقات من الدائنين والمطالبة برد الدين حتى عقب انتحاره، فقرر قتل أطفاله وزوجته حتى لا يتعرضوا لمثل هذا الموقف حسب تقديره.

وأضافت التحقيقات، أنه في فجر اليوم ذبح زوجته وأبناءه وتوجه بعدها للمخبز، وبعدما عقد العزم على شنق نفسه على ذلك وجهز حبلا من أجل هذا الغرض وربطه بالسقف، تراجع وسلم نفسه للشرطة.

وكان اللواء رمزي المزين مدير أمن الفيوم تلقى إخطارا من مأمور مركز إطسا يفيد بتخلص صاحب مخبز أفرنجي بقرية الغرق من أولاده الستة وزوجته.

وكلف على الفور فريق بحث من إدارة البحث الجنائي ووحدة مباحث الغرق بالتوجه إلى القرية لمعرفة تفاصيل الحادث وتم إخطار مديرية الصحة التي أرسلت ٣ سيارات إسعاف لنقل الجثث إلى المشرحة.

إخطار النيابة

كما تم إخطار النيابة العامة التي انتدبت خبير من الأدلة الجنائية وتوجهوا إلى موقع البلاغ لمناظرة جثث الضحايا وفحص موقع الحادث وإعداد تقرير بالنتائج النهائية قبل استجواب مرتكب المذبحة.

وتبين من الفحص المبدئي أن الجاني ليس من أبناء القرية وأنه أتى منذ فترة وجيزة واستأجر منزلا يقطنه مع أهله بجوار مقر عمله بمخبز أفرنجي بالقرية ويقطن  معه أولاده الستة وزوجته، وتبين أن الأولاد من زوجتين وأن الزوجة الضحية هي الزوجة الثانية.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements