Advertisements
Advertisements
الخميس 25 فبراير 2021...13 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

طبيب التحرش بالرجال للنيابة: أعاني من اضطراب في الميول الجنسية

حوادث الطبيب المتحرش
الطبيب المتحرش

أحمد سلامة

أدلى طبيب الأسنان المتهم بهتك عرض رجال بالقوة من بينهم ممثل شهير داخل عيادته بمنطقة الدقي باعترافات تفصيلية أمام النيابة العامة.

وقال المتهم إنه يعاني من اضطراب في الميول الجنسية، وأن هذا الاضطراب وإن كان لا يَسلبه وعيَهُ وإدراكَهُ فإنه زيَّن له ارتكاب سلوكٍ خاطئٍ.

وأضاف المتهم، أنه قام بوضع كاميرات مراقبة داخل العيادة لتصوير ضحاياه أثناء التحرش بهم وهتك عرضهم بالقوة.




كان المستشار حمادة الصاوي النائب العام أمر بحبس طبيب أسنان متهم بهتك عرض رجال بالقوة داخل عيادته بمنطقة الدقي.


كما تحفظت النيابة العامة على هاتف الطبيب وتم تحريزه وإرساله إلى مصلحة الأدلة الجنائية لفحصها وتفريغ محتوياته.

وطلبت النيابة بتفريغ مقاطع الفيديو التي قام المتهم بالاحتفاظ بها وتسجيلها لإبتزاز زبائنه للاستمرار في ممارسة الشذوذ.

كما واجهت النيابة العامة الطبيب المتحرش بالرجال بممارسة الشذوذ مع أحد زبائنه لمدة 3 سنوات داخل عيادة الأسنان الخاصة به في الدقي حيث تبين أنه كان يثبت كاميرات داخل عيادته وصور تلك الممارسات بالفيديو، وكان يستخدم تلك المقاطع في تهديد الشاب الذي كان يمارس معه الشذوذ حتى يستمر في ممارسة تلك الأفعال المشينة معه، وأن الشاب كان يرضخ لطلباته، وكان يحضر إليه كلما يتصل به على الفور، خوفا من تهديده له بأنه سينشر هذه المقاطع على حسابه بـفيسبوك، وأمرت النيابة بحبسه.



وواجهت النيابة العامة  المتهم بالأدلة، والتي يحتويها عدة مقاطع فيديو في التحقيقات معه التي استغرقت عدة ساعات، وثبت منها صحة أداة الاتهام المقدمة ضد المتهم أمام النيابة، وأن المتهم انهار واعترف بصحة الواقعة.

كما تم مواجهة المتهم بأقوال المجني عليهم الأربعة، الذين أجمعوا على أن المتهم تحرش بهم داخل غرفة الكشف، وأنه كان يتحسس العضو الذكري لكل منهم، بشكل متعمد، ثم طلب منهم مشاركته في ممارسة الشذوذ.

وقال بيان صادر عن «النيابة العامة»، إنها تلقت بلاغًا من 5  أشخاص في شهر سبتمبر من العام الماضي، ضدَّ طبيب أسنان لتحرشه بهم وهتكه عرضهم بالقوة، واستمعت «النيابة العامة» إلى شهاداتهم، واطلعت على ما قدمه بعضهم من دليلٍ فنيٍّ ضدَّ المتهم، فأمرت بضبطه وإحضاره.



وتمكنت الشرطة من القبض على المتهم، يوم الإثنين الماضى، واستجوبته «النيابة العامة» وواجهته بالأدلة الفنية التي قدَّمها المجني عليهم ضده، وعثرت بهاتفه المحمول على أدلَّة فنيَّة أخرى تُعزِّز الاتهامَ المنسوب إليه.


وكشفت تحقيقات النيابة أن الطبيب تحرش بـ4 أفراد، من بينهم ممثل ومغني، وشابان آخران، داخل عيادته في الدقي، وأن أحد المجني عليهم تجاوب معه ومارس معه الشذوذ على مدار عدة سنوات، وعندما تحدث أحدهم على «فيسبوك»، قدم الآخرون بلاغات إلى النائب العام ضده، وتبين من أقوال المجني عليهم أن المتهم كان يتحرش بهم في عيادته وقت مباشرة عمله.


وأجمع المجني عليهم على أن المتهم كان يتحرش بهم وقت قيامه بالكشف عليهم وفحص أسنانهم، وأن المتهم طلب منهم ممارسة الشذوذ معه، مبررًا ذلك بأنها طبيعة تخص بعض الأشخاص وأنه واحد منه، وعندما طلبوا منه البحث عن علاج من هذا المرض أخبرهم أن هذا ليس مرضًا مدعيًا أنه طبيعي.


وأوضح المحامي حسن أبو العينين، أن النيابة استمعت لأقوال المجني عليهم، وقررت إخلاء سبيلهم من سرايا النيابة، وقررت ضبط وإحضار المتهم، بعد أن ثبت من الأدلة ضلوعه في هذا الاتهام بالأدلة، وبعد أن تطابقت تحريات المباحث مع أقوال المجني عليهم.


كما واجهت النيابة طبيب الأسنان المتحرش بالرجال، بأدلة الاتهام، من بينها رواية المجني عليهم، التي تفيد بأن المتهم كان يتحرش بهم وقت قيامه بالكشف عليهم وفحص الأسنان، وأن المتهم طلب منهم ممارسة الشذوذ معه، مبررًا ذلك بأنها طبيعة تخص بعض الأشخاص وأنه واحد منه، وعندما طلبوا منه البحث عن علاج من هذا المرض أخبرهم أن هذا ليس مرضًا.


وكانت الأجهزة الأمنية بالجيزة، نجحت في القبض على طبيب اتهمه فنانون بالتحرش بهم خلال علاجهم في عيادته. 


وتمكنت مباحث الجيزة من ضبط الطبيب بعد نشر عدة أكمنة وعدة مأموريات تنفيذا لقرار النيابة العامة بضبط وإحضار الطبيب، بعد التحقيق في بلاغين مقدمين من الفنان عباس أبو الحسن والفنان تميم يونس.

وكان الفنان عباس أبو الحسن والفنان تميم يونس وآخر، تقدموا ببلاغ رسمي للنائب العام ضد دكتور شهير بتهمة التحرّش بالرجال.


واتهم الثلاثي طبيب الأسنان بالتحرش بهم وتحريضهم على ممارسة الفجور معه، ليقرر النائب العام اتخاذ إجراءات التحقيق في الواقعة. 


وقال أبو الحسن: "تقدمت ببلاغ رسمي إلى النيابة العامة والمستشار النائب العام عن طريق المحامي حسن أبوالعينين وكيلًا عن عباس أبوالحسن عباس محمد وتميم حافظ أحمد يونس وآخرين ضد الطبيب المتهم بالمتحرش". 


وكان الفنان تميم يونس تصدّر مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما فجّر مفاجأة بإعلانه تعرضه للتحرش الجنسي على يد طبيب أسنان.


وقال يونس، في فيديو له عبر حسابه الشخصي على موقع "إنستجرام"، إن الواقعة حدثت حين كان عمره 22 سنة، أثناء فترة الخطوبة، حيث ذهب لأحد أطباء الأسنان لخلع ضرس، لكنه أصيب بنزيف وأخذ يبحث عن طبيب آخر ليجري له عملية، حيث ذهب بعدها إلى طبيب معروف لدى أسرة خطيبته وقرر فتح عيادته خصيصًا لإجراء الجراحة له، لافتًا إلى أنه طبيب خاص لبعض الفنانين والمشاهير.


وعن واقعة التحرش، أكد تميم أنه ذهب إلى الطبيب برفقة خطيبته التي انتظرت في الخارج، لافتًا الى أن الطبيب سأله أسئلة غريبة وجنسية، كما طلب منه أن يعطيه حقنة في العضل وشد بنطاله وتحرش به، مؤكدًا أنه دفعه بعيدًا منه، في حين اتهم الطبيب تميم يونس بأنه تحت تأثير المخدر وأن الواقعة لم تحدث. 


وقالت مصادر أمنية إن أجهزة الأمن رصدت المتهم في أحد الأماكن وأنهت رحلة هروبه التي استمرت عدة أشهر، بعد أن كشفها الممثل عباس أبو الحسن وتقدم ببلاغ إلى النائب العام وتبعه بلاغات من عدد من المجني عليهم واستمعت نيابة الاستئناف إلى أقوال المجني عليهم.


وشرح المجني عليهم أمام النيابة العامة تفاصيل التحرش من قبل المتهم بهم خلال وجودهم داخل عيادته في الدقي، وأن المتهم كان يتحسس مناطق من أجسادهم في إشارة منه لدعوتهم لممارسة الشذوذ معه.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements