رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

زوجات وقتلة.. أبشع 5 جرائم لربات البيوت بينهن 3 من القليوبية والأسباب كارثية

تعبيرية
تعبيرية
Advertisements
جريمة قرية طنط الجزيرة مركز طوخ لم تكن الأولي من نوعها، والتي قامت ربة منزل بالتخلص من زوجها بسبب مصروفات العيد، وتعج أقسام الشرطة بالعديد من القضايا والمحاضر خصوصا في محافظة القليوبية والتي تكتسب خصوصية في الوقائع، حيث ترتبط غالبيتها بالعنف الزوجي.


ترصد فيتو أبرز القضايا التي كانت الزوجة فيها "مجرمة".

تخلصت ربة منزل بمركز الخانكة بمحافظة القليوبية، من زوجها بطعنة نافذة بالصدر لخلافات زوجية، وتم القبض عليها، حيث تبين أن المتهمة فقامت بطعنه بسكين طعنة نافذة بالصدر، أودت بحياته.

قتلت زوجها بعد ممارسة العلاقة الحميمية

أنهت زوجة حياة زوجها بخنقه داخل شقة الزوجية فى أوسيم بمحافظة الجيزة، بسبب خلافات متكررة بينهما، وادعت المتهمة عقب القبض عليها أنها أنهت حياته خلال العلاقة الزوجية، فوثقته بحبل، وخنقته بواسطة إيشارب، وفرت هاربة.

تلقى مركز شرطة أوسيم بلاغا يفيد العثور على جثة أحد الأشخاص داخل مسكن، انتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة، وتبين من خلال مناظرة الجثة، تعرض الضحية للخنق، وبإجراء التحريات تبين للرائد محمد مجدى رئيس مباحث أوسيم، أن زوجة المجني عليه وراء ارتكاب الجريمة.

الشك القاتل

يبدو أن القليوبية هي الأكثر حدة خصوصا في قضية قتل الأزواج، حيث قامت ربة منزل بالتخلص من زوجها بقتل زوجها بطعنة بسكين بصدره على إثر خلافات بينهما .

وتوصلت تحريات الأجهزة الأمنية إلى أن  زوجة المجنى عليه طعنته بالسكين بسبب خلافاتهما المستمرة لشكهما فى بعضهما البعض ،تمكن ضباط مباحث قسم شرطة الخصوص من ضبط الزوجة ع وتدعى "ا. م. ا. م." 29 عاما، ربة منزل، وبمواجهتهما اعترفت بارتكاب الواقعة وأنه كان دائم الشجار معها، بسبب شكه فى سلوكها ويوم الحادث تجددت الخلافات بينهما وتشاجرا مع بعضهما البعض فقامت بطعنه بسكين بصدره حتى لقى وافته المنية تحرر محضر بالواقعة، تحرر محضر بالواقعة وبإحالة المتهمة للنيابة العامة.

كان عاوزني وأنا تعبانة
تخلصت ربة منزل بمساعدة نجلة خالتها بقتل زوجها مع سبق الإصرار والترصد وإلقاء جثته بجوار مسكنة بمنطقة الطبالين بمدينة شبين القناطر بمحافظة القليوبية ".

وقالت المتهمة خلال تحقيقات النيابة العامة، إنها كانت قبل زواجها تحب شخصا آخر، ولكن لم يحدث بينهما نصيب وتزوجت المجني عليه.

وأكدت أن المجنى عليه كان يعاملها بعنف، وأنه عاد يوم الواقعة ليلا من عمله، وكان يريد حقه الشرعي فرفضت لأنها كنت متعبة، فتشاجرا سويا، موضحة: " ذهب لينام فانتظرت حوالي نصف ساعة بعد نومه، وأجهزت عليه بسكين المطبخ، وطعنته 11 طعنة بالبطن، وأنحاء متفرقة بالجسد حتى سالت دماؤه على مرتبة السرير، ثم  قمت بالاتصال ببنت خالتي، وقلت لها تعالي فورا، قتلت زوجي ومرعوبة من منظر الدماء علي السرير، وبالفعل جات، وقمنا بحمله من الطابق الثالث وألقيناه بأرض فضاء على مقربة من المنزل، حيث كان والداه نائمين، ثم قمت بمسح سلالم المنزل، من آثار الدماء التي سقطت عليها أثناء حمله، للتخلص من جثته".

تخلصت من زوجها بمعاونة عشيقها ليخلو لهما الجو بالشرقية

وفي الشرقية، تخلصت زوجة وعشيقها من زوجها بقرية الحلوات مركز الإبراهيمية، لكى يخلو لهما الجو لممارسة علاقتهما المحرمة، وتعود تفاصيل تلك الواقعة، عندما تلقى مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا من الأهالى بالعثور على " السيد ج" 35 سنة فران، مقيم قرية الحلوات، دائرة مركز الإبراهيمية غارقا فى دمائه بمنطقة زراعية بأطراف القرية، وتم نقله إلى مستشفى الزقازيق الجامعى فى حالة حرجة، وتوفى بعد 48 ساعة متأثرا بإصابته بنزيف بالمخ وكسر بالجمجمة.

وتوصلت التحريات، إلى قيام "إسلام م" مقيم عزبة تابعة لقرية الخضيرى مركز ههيا، بارتكاب الواقعة، بتحريض من زوجة المجنى عليه "ص" 28 سنة ربة منزل، حيث نشبت بينهما علاقة محرمة، واستغل المتهم تواجد المجنى عليه للعمل فى الفرن أكثر من 10 ساعات متواصلة، وكان يتردد على مسكنه، واتفق مع زوجته على التخلص منه لكى يخلو لهما الجو، وتبين من التحقيقات أثناء عودة المجنى عليه من عمله فى ساعات متأخرة، انتظره فى الطريق المتهم وتعدى عليه بالضرب بخشبة، ولاذا بالفرار، تمكن فريق البحث الجنائى من القبض على الزوجة وعشيقها
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية