Advertisements
Advertisements
الأحد 7 مارس 2021...23 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

حكاية شاب قتل شقيقته للتخلص من عار "الحمل السفاح" بالمنيا

حوادث فيديو..-تطوعت-بجسدها-ليُقطّع-إلى-27-ألف-شريحة..-«سو-بوتر»-جثة-رقمية-خالدة
أرشيفية

أحمد علم

عمره لا يتجاوز الـ31 عاما لكن دوافع الشر لديه، أكبر من ذلك بكثير، نتحدث عن شاب تخلص من شقيقته خوفا من فضح أمرها حينما اكتشف الشاب الثلاثيني بأنها حامل سفاحاً من أحد الشباب، تلك الجريمة البشعة التي شهدتها إحدى قرى المنيا، عندما أقدم شاب على خنق شقيقته رغم أنها مطلقة منذ عدة أشهر.

البداية كان إخطارا إلى اللواء محمود خليل مدير أمن المنيا، من قبل اللواء خالد عبد السلام مدير البحث الجنائى يفيد تلقية إخطارا من مركز شرطة المنيا، بوقوع جريمة قتل بإحدى قرى مركز المنيا، وانتقلت الأجهزة الأمنية على الفور إلى مكان البلاغ وتبين العثور على جثة ربة منزل تدعى أ.ع وتبلغ من العمر 25 سنة قد فارقت الحياه.


وأمر مدير الأمن بتشكيل فريق بحث من البحث الجنائى، ومباحث المركز، وأفادت تحريات المباحث أن المتهم فى ارتكاب الواقعة شقيقتيها ويدعى أ حاصل على. دبلوم ويبلغ من العمر 31 عاما.

كما أفادت التحريات أنه شك فى سلوكها عقب شعورها بالمرض وبعد التوجه للطبيب اكتشفوا حملها، رغم أنها مطلقة منذ ما يقرب من 10 شهور، وخوفا من الفضيحة.


دخل عليها شقيقها ووضع كمامة على فمها وخنقها بيده حتى لفظت أنفاسها الأخيرة ، وقام أحد الأهالى بالابلاغ عن الواقعة وتحرر عنها المحضر رقم 250 إدارى مركز المنيا، وإحالته إلى النيابة أمرت بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق.

وعلى جانب آخر تلقى اللواء محمود خليل مدير أمن المنيا، إخطارا من مأمور مركز شرطة المنيا بورود إشارة من المستشفي العام بوصول "صلاح.ع.ع" 65 عاما خفير نظامي بالمعاش، مقيم بقرية نزلة الفلاحين، التابعة لدائرة مركز المنيا، جثة هامدة، إثر تهشم في مقدمة رأسه وإصابته بإرتجاج بالمخ.

وبانتقال المقدم محمد منير رئيس مباحث مركز شرطة المنيا والفحص تبين إن المجني عليه تشاجر مع ابنيه محمد 30 عاما، يعمل بالكويت، ومصطفي 23 عاما، عاطل، ويقيمان بنفس القرية، وأثناء الشجار رطمه أحدهما بحجر جاري تحديده، مما أدي إلي إصابته في مقدمة الرأس ووفاته متأثرا بجراحه.

وجرى نقل جثة المتوفي إلى مشرحة مستشفى المنيا العام تحت تصرف النيابة التي باشرت التحقيق. وقد أفادت التحريات الأوليه التي أجراها فريق البحث الجنائي أن مشادة كلامية وقعت بين الأب وابنيه وتطورت لمشاجرة بسبب خلاف علي ميراث منزل، وأنه أثناء ذلك رطم أحدهما المجني عليه "الأب" بحجر مما أدي إلي حدوث إصابات بالغة في مقدمة الرأس وتهتك ووفاته عقب ذلك.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وجاري القبض علي المتهم الأول الابن الأكبر "محمد" أثناء تواجده داخل المستشفي العام بعد نقل والده إليها، فيما تكثف إدارة البحث الجنائي من جهودها لضبط شقيقه الهارب "مصطفي".


وبالعرض علي النيابة العامة قررت التحفظ علي الجثة لحين انتداب طبيب شرعي لمناظرتها وتوقيع الكشف الطبي عليها وتحديد الإصابات وكيفية ووقت حدوث الوفاة والأداة المستخدمة.

كما كلفت النيابة إدارة البحث الجنائي باستعجال إجراء التحريات اللازمة لمعرفة الظروف والملابسات، والتصريح عقب ذلك بدفن الجثة.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements