Advertisements
Advertisements
السبت 8 مايو 2021...26 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

بسبب توك توك.. تفاصيل مقتل جامعي في بولاق الدكرور

حوادث جثة ـ أرشيفية2
مقتل طالب جامعي في بولاق الدكرور

علي الحكيم

كشفت تحقيقات النيابة العامة بالجيزة، تفاصيل واقعة العثور على جثة خريج جامعي بمنطقة بولاق الدكرور، وبينت أن سائق توك توك ومبيض محارة سددا عدة طعنات للمجني عليه، بسبب الخلاف على مركبة توك توك مشاركة بين أحد المتهمين والمجني عليه.

وبحسب التحقيقات، فإن المتهمين هم أصدقاء المجني عليه، وكانت بينهما خلافات مادية بسبب التوك التوك، وكان المجني عليه كان يطالبهما بالمبلغ من حين لآخر، حتى وقت الجريمة، ومن ثم قاموا ببيات النية على قتله.

وتابعت التحقيقات: إن المجني عليه كان موجودًا داخل شقة ابن عم المتهم الرئيسي، المدعو "وليد.س"، وعندما امتنعوا عن إعطائه المبلغ المالي، نشبت بينهما مشادة كلامية، داخل الشقة الموجودة بالطابق التاسع من العقار، أحضر على أثرها المتهم الرئيسي آلة حادة، وتعدي عليه بـ8 طعنات في الصدر والرقبة والظهر.

البداية كانت عندما تلقى قسم بولاق الدكرور بلاغًا بالعثور على جثة حاصل على بكالوريوس، 33 سنة، مقيم بدائرة القسم، أمام مصعد بمدخل عقار بدائرة القسم، مصابًا بعدة طعنات. 

وقرر أحد قاطنى العقار قيام المجني عليه بالطرق على باب شقته مستغيثًا وغارقًا في دمائه، فاستعان بحارس العقار، وقاما بإنزاله بالمصعد، إلا أنه فارق الحياة لدى خروجه من المصعد.

وتوصلت تحريات فريق البحث، المُشكَّل برئاسة اللواء علاء الدين سليم، مساعد الوزير لقطاع الأمن العام، وبمشاركة مفتشى القطاع وضباط الإدارة العامة لمباحث الجيزة، إلى أن وراء ارتكاب الواقعة سائق توك توك، «27 سنة»، ومبيض محارة، «20 سنة»، مقيمين بدائرة القسم، وبتقنين الإجراءات وباستهدافهما تم ضبطهما.

وبمواجهتهما اعترفا، وقرر الأول أنه منذ 4 شهور قام بدفع 12 ألف جنيه للمجنى عليه لشراء «توك توك» مشاركة بينهما، ومؤخرًا حدثت خلافات بينهما بسبب قيام المجنى عليه ببيع الـ«توك توك» دون علمه وعدم سداد مستحقاته، فعقد العزم على قتله، واتفق مع الثاني على استدراجه إلى الشقة محل الواقعة، وطالبه بحقه فنشبت مشاجرة بينهما سدد فيها المتهم طعنة في قلب الضحية.

وفي سياق آخر، أمرت نيابة الأميرية، بحبس عاطلين 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامهم بقتل سائق "توك توك" بسبب خلافات الجيرة، كما كلفت النيابة بسرعة تحريات المباحث حول الواقعة، وأمرت بدفن الجثة بعد إعداد تقرير الصفة التشريحية.

وكان رئيس مباحث قسم شرطة الأميرية، تلقى بلاغا من شرطة النجدة بنشوب مشاجرة ووقوع متوفي بحارة محمود أبو زيد، بين "م. ط" 23 سنة، متوفي إثر إصابته بجرح نافذ بالصدر، وبين "م. ه" 18 سنة، وشقيقه "محمود.ه" 25 سنة، عاطلين.

وانتقل رجال المباحث للمكان، وتبين سابقة حدوث مشادة كلامية بين الطرفين بسبب خلافات سابقة، بسبب تعرض القاتل للجيران بالأذى، حيث قامت أسرة المتوفى بعمل محضر في قسم الشرطة بعدم التعرض، وتبين أن المجني عليه كان عائدا إلى منزله، وتشاجر معه المتهمين وتناوبوا عليه بعدة طعنات نافذة. 

وتمكن ضباط وحدة مباحث القسم وبصحبتهم القوة المرافقة من ضبط طرفي المشاجرة وبحوزتهم الأسلحة البيضاء والأدوات المستخدمة في ارتكاب الواقعة، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الجريمة.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements