Advertisements
Advertisements
السبت 19 يونيو 2021...9 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

النيابة تستعجل تقرير خبراء الأدلة الجنائية في حريق كنيسة ماري مينا

حوادث th (8)
حريق كنيسة ماري مينا

شيماء المحلاوي

استعجلت نيابة العمرانية تقرير خبراء الأدلة الجنائية حول أسباب حريق كنيسة "مارى مينا والملاك سوريال" بشارع مجمع المدارس والذي التهم طابقين كاملين بالمبنى.


الأدلة الجنائية تفحص موقع الحريق 

وكانت كلفت النيابة الأدلة الجنائية بفحص موقع الحريق وبيان سببه ونقطة بدايته ونهايته وحصر الخسائر التي تسببت فيها النيران، وطلبت النيابة استدعاء عدد من خادمي الكنيسة لسماع أقوالهم حول الواقعة وكيفية نشوب الحريق. 

استعجال التحريات النهائية 

واستعجلت النيابة التحريات النهائية للمباحث حول الواقعة. 
كان صرح مصدر أمنى أن قوات الإدارة العامة للحماية المدنية بالجيزة انتقلت إلى كنيسة مارى مينا والملاك سوريال فور تلقيها بلاغ بتصاعد أدخنة من نوافذ الكنيسة.

وأضاف أنه تبلغ لقسم شرطة العمرانية بمديرية أمن الجيزة من الخدمات الأمنية المعينة لتأمين كنيسة "مارى مينا والملاك سوريال" بتصاعد. الأدخنة.

المبنى 4 طوابق وإشعال النيران في الطابق الثالث والرابع

وتبين من الفحص أن الكنيسة خالية من أى مترددين سوى بعض العاملين بها وأن المبنى مكون من أربع طوابق وحدوث إشتعال بالطابقين الثالث والرابع.

سبب الحريق

وأوضح أن سبب الحريق حدوث خلل فى التوصيلات الكهربائية بالسقف المعلق بالدور الثالث، مما أدى إلى اندلاع الحريق وامتداده للدور الرابع، تمكنت القوات من السيطرة على الحريق وإخماده ومنع امتداده ولم تقع أية وفيات وحدوث بعض الاختناقات بين العاملين المتواجدين بالكنيسة أثناء نشوب الحريق.. وقد تم تقديم الإسعافات اللازمة لهم ونقلهم للمستشفى لتلقى العلاج، تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

شهود العيان في الحادث 

قال أحد شهود العيان من أهالي منطقة العمرانية إن الحريق شب في ثوان معدودة وبشكل ضخم ومخيف، ما سبب حالة من الخوف بين الأهالي والمنازل القريبة من المبنى.
 
فيما ذكر شاهد عيان آخر أن رجال الحماية المدنية فور وصولهم تأكدوا من عدم وجود أحد داخل الكنيسة لعدم حدوث إصابات أو وفيات حيث لم تحدث سوى بعض الإصابات بحالات اختناق بين العاملين داخل الكنيسة وتم إسعافهم ونقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج. 

واستكمل الشاهد قائلا إن قوات الحماية المدنية بدأت سريعا إجراء عمليات الإطفاء، لانتشار النيران بسرعة كبيرة وخروجها من النوافذ بشكل مرعب حيث استعانت القوات السلالم الهيدروليكية واستخدمها رجال الإطفاء في الصعود أمام النوافذ التي تخرج منها النيران وتوجيه خراطيم المياه بشكل مباشر لها واستغرق الأمر وقتا طويلا حتى تم السيطرة على الحريق بالكامل. 

وأكد الشاهد أن القوات منعت بعض الأشخاص ممن حاولوا المساعدة في عمليات الإطفاء من داخل المبنى حرصا على حياتهم.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements