Advertisements
Advertisements
الأربعاء 16 يونيو 2021...6 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

القصة الكاملة لـ"كفن عين شمس".. الأزمة بدأت داخل مركب نيلى | فيديو وصور

حوادث FB_IMG_1620815059273
كفن عين شمس

محمد صابر

مقطع فيديو تحت عنوان "كفن عين شمس" انتشر على مواقع السوشيال كالنار فى الهشيم والجميع يبحث عن الحكاية.. أجهزة الأمن رصدت مقطع الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعى وبدأت فى أعمال المتابعة والفحص الواقعة. 


لم تمض ساعات قليلة حتى توصلوا إلى مرتكبى واقعة إجبار 3 أشخاص على تقديم الكفن وسط إهانات لحاملى الكفن والتهديد بالأسلحة وتصويرهم.


الحقيقة لم تكن كاملة.. فكيف بدأت الأحداث؟

الأشخاص حاملى الكفن من عائلة "الريس" كان شخص يدعى "إسلام الريس" توجه بصحبه آخرين إلى مركب نيلى بالجيزة وتهجم على عز الميرغنى وآخرين وتحطيم المركب النيل وأحدث تلفيات فضلا عن إصابات متفرقه آنذاك.. ورصدت مقاطع فيديو الواقعة وتحصلت عليها أجهزة الأمن فى وقت لاحق وتحررت محاضر بالواقعة. 






لم تمض أيام كثيرة حتى تدخل وسطاء لإنهاء المشاجرة بينها وبالفعل حضر 3 أشخاص من عائلة الريس فى منطقة عين شمس  بحجة الصلح  إلا أنهم تفاجئوا  بقيام الطرف الآخر باجبارهم على حمل الكفن تحت تهديد السلاح.



من جانبه قال إسلام الريس: " اسمي اسلام عاطف حسن راجل ابن راجل لما اكون رايح صلح و ماشي في خير علشان ارضي ناس متعرفش معني الرجوله ولا الجدعنه ولا الشهامه علشان الصلح نتفاجئ ان بلد كامله علينا لوحدنا ( عين شمس ) الف راجل بي اسلحه بنادق اليه و طبنجات واحنا ثلاثه بس و جاين برجلينا دي مش رجوله ده ضعف وتديني كفن اشيلو علشان اقدمهولك".


وأضاف "انا ربنا اعلم الي ساكتني اني ابويا واقف جنبي لو كان اخر يوم في عمري ماكنتش هعمل كده بس ربنا كبير و كبير اووووووي كمان و البلد دي فيها حكومه و فيها قانون و لو اخر يوم في عمري انا مش هسيب حقي منكم  حسبي الله و نعم الوكيل حسبي الله و نعم الوكيل" .

فيما رد عز الميرغنى  بأنه لم يجبر عائلة الريس على حمل الكفن، موضحا: "القصة كلها كانت بالاتفاق بعد إللى حصل فى مركب نيلى بالجيزة والتعدى عليا وشقيقى  وأصدقائى  وأحداث إصابات".

مديرية أمن القاهرة
 

وكانت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة رصدت تداول مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" يظهر قيام 3 أشخاص بحمل اكفان بيضاء داخل صوان وتقديمها لآخرين داخل صوان، بينما يجلس أحد الأشخاص، ويسبهم بألفاظ خادشة ويدعى عدم قدرة أي شخص على إغاثتهم.


 ودلت التحريات الأولية على أن مشاجرة عنيفة نشبت بين طرفين بمنطقة الجيزة منذ حوالى شهرين داخل باخرة سياحية.. وتم تحرير محضر حينها، ومنذ عدة أيام قام شخص بالتدخل، وطلب من أفراد العائلة الأخرى القدوم لعين شمس للصلح مع العائلة الأولى.


وعندما حضروا تفاجأوا بوجود صوان.. وتم إجبارهم على تقديم الأكفان.



تقديم الكفن 

 تلقى قسم شرطة عين شمس بمديرية أمن القاهرة  بلاغا من  (3 أشخاص - مقيمين بالقاهرة) بتضررهم من (5 أشخاص - مقيمين بدائرة القسم) لقيامهم بتاريخ (9) الجارى حال تواجد المُبلغين داخل الفيلا الخاصة بالمشكو فى حقهم لعقد جلسة صلح بين العائلتين (دون إخطار الجهات الأمنية أو القسم)، بالتعدي عليهم بالسب والتهديد بالإيذاء وإكراههم على تقديم أكفانهم تحت تهديد الأسلحة النارية، وتصويرهم بهواتفهم المحمولة، بسبب وجود خلافات سابقة بينهم محرر بشأنها عدة محاضر.


احتجاز الضحايا 


وسابقة قيام المشكو فى حقهم بإحتجاز أحد أقارب المجنى عليهم لذات الخلافات بينهم، وتم إتخاذ الإجراءات القانونية والعرض على النيابة العامة والتى قررت إخلاء سبيلهم للتصالح.


النيابة العامة 

وتم إتخاذ الإجراءات القانونية حيال بلاغ المجنى عليهم وبالعرض على النيابة قررت ضبط وإحضار (11 متهما) من مرتكبى الواقعة.


وعقب تقنين الإجراءات تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط  8 من المتهمين وجارى تكثيف الجهود لضبط باقى المتهمين.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements