Advertisements
Advertisements
الخميس 24 يونيو 2021...14 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

الاختيار 2.. حقيقة ظهور ضباط بأسماء مستعارة

حوادث أحمد مكي وكريم عبد العزيز من مسلسل الاختيار2
مسلسل الاختيار 2

محمد صابر

شهد مسلسل الاختيار2 أحداثا مثيرة ومتلاحقة، حيث رصدت الحلقة تفاصيل فض قوات الأمن لاعتصام ميدان رابعة العدوية عام 2013.


وظهر بعض رجال الشرطة بأسماء مستعارة، فيما ظهر آخرون بأسمائهم الحقيقية، خاصة شخصيات الضابط زكريا يونس ويوسف الرفاعى ومدير إدارة الأمن الوطنى وغيرهم، فما السر وراء ذلك؟

وللإجابة على هذا السؤال، كشف مصدر أمني أن الدولة المصرية تواجه حربا شرسة مع الجماعة الإرهابية وأعوانهم من قوى الشر.

وعلى مدار الفترة الماضية استهدفوا عددا من رجال الشرطة وخيرة أبنائها الذين قدموا أرواجهم فداء للوطن والحفاظ على حماية المقدرات من كل من تسول له نفسه تهديد المواطنين.

وأضاف المصدر أن تناول الأعمال الدرامية لبعض بطولات "رجال الظل" هدفها توعية المواطنين، خاصة أن الحرب مستمرة مع أعوان قوى الشر، مشيرا إلى أن عدم ذكر أسماء بعض الضابط الحقيقية يرجع الى أسباب أمنية وحرصاً على حياتهم حيث مازال البعض منهم يباشر مهام عمله حتى الآن.

وتابع: "تعد كافة المعلومات الخاصة بهويتهم "سرية"، وتلك ضرورة لتأمينهم وعدم السماح للأعداء باستهدافهم أو ذويهم، مؤكدا أن مصر لا تزال تخوض حربها ضد الإرهاب وأهل الشر.

وفيما يتعلق بآخرين، ذكرت أسماؤهم الحقيقية مثل المقدم الشهيد محمد مبروك، وذلك لزوال أسباب حجب شخصيته الحقيقية بسبب الاستشهاد.

الضابط زكريا يونس واحد من الأسماء كانت محل تساؤل الجميع عن شخصيته الحقيقية، ووفقا لمصادر مطلعة أكدت أن الضابط زكريا اسم مستعار لضابط حقيقى، وذلك يرجع لأسباب أمنية حيث لا يزال يمارس عمله الأمني.

شهدت الحلقة الخامسة من الجزء الثاني من مسلسل الاختيار أحداثا مثيرة ومتلاحقة، حيث رصدت الحلقة تفاصيل فض قوات الأمن لاعتصام ميدان رابعة العدوية عام 2013.

وأظهر المخرج بيتر ميمي مشاهد تحبس الأنفاس، خاصة بعد أن رصدت الحلقة الأشخاص المسلحين الذين كانوا داخل الاعتصام، والذين بادروا بإطلاق النيران على رجال الأمن الذين طالبوهم بترك الميدان والخروج سالمين.

ورصدت الحلقة أيضا أحداث قسم شرطة كرداسة والهجوم عليه من قبل أعضاء الجماعة الإرهابية المسلحين الذين أحرقوا القسم، وسقط عدد من الشهداء.


كما أظهرت الحلقة أحداث محافظة المنيا والهجوم على الكنائس وأقسام الشرطة حتى سقط عدد من الشهداء.


مسلسل الاختيار 2
وشهدت الحلقة الرابعة من مسلسل "الاختيار 2" تطورات كبيرة، حيث بدأت الأحداث بدخول "هادي الجيار" المستشفى والذي يجسد شخصية والد الضابط يوسف "أحمد مكي"، لتنتقل الأحداث بعدها إلى الضابط "زكريا" كريم عبد العزيز، وصديقه مبروك "إياد نصار" اللذين يعملان في جهاز الأمن الوطني، وينجحان في دخول اعتصام رابعة ليتفقدا الأمر، ويجمعا بعض المعلومات عن الاعتصام وما يحدث بداخله.

زكريا ومبروك داخل اعتصام رابعة
وينجح زكريا ومبروك في إنقاذ أحد الضباط الذين تم احتجازهم من قبل أفراد الجماعة الارهابية داخل الاعتصام، حيث كان ينوي أفراد الإرهابية قتله، لكن نجح زكريا ومبروك في إخراجه من الاعتصام وإنقاذه من أيديهم.

اجتماع الضباط بقيادات الإرهابية
والتقى ثلاثة ضباط من الأمن العام بأحد أفراد الجماعة الإرهابية داخل شقة بمنطقة مدينة نصر، وهم الضباط المنتمون لتلك الجماعة، ويدلون له ببعض المعلومات، ويطلب منهم ذلك الشخص أن يتقصوا عن نية أفراد الأمن حول اعتصام رابعة، وهل هناك قرار بفض الاعتصام أم لا.

وعلى الرغم من أن التعليمات قد صدرت، إلا أن القيادة لم تخبر أحدا من الضباط بها إلا قبل التحرك بساعات قليلة.

قرار فض اعتصام رابعة
ويجتمع أحد القيادات مع الضباط ويخبرهم بأن الفض سيكون سلميا مع الحفاظ على ضبط النفس وعدم استخدام السلاح، إلا إذا واجهوا إطلاق نيران عليهم من قبل الأشخاص المسلحين داخل الاعتصام.

تعليمات لسكان ميدان رابعة بإغلاق النوافذ
وتنتهي أحداث الحلقة الرابعة بتحرك القوات متجهة إلى ميدان رابعة العدوية لفض الاعتصام مع إذاعة التنبيه بالتليفزيون بإغلاق النوافذ للمواطنين المقيمين في ميدان رابعة العدوية والمناطق المجاورة.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements