Advertisements
Advertisements
الجمعة 23 أبريل 2021...11 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

الأمن يضبط 7671 شخصا بحوزتهم 2 طن مخدرات و205 آلاف قرص خلال شهر

حوادث MI_٠١٠٧٢٠٢٠_١٥١٨٥٢
مداهمة البؤر الأجرامية

محمد صابر

نظم ضباط مكافحة المخدرات بالاشتراك مع قطاع الأمن العام برئاسة اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية وقطاع الأمن المركزى وإدارات البحث الجنائي حملات موسعة على أوكار الكيف والجريمة. 

مخدر الحشيش 

وأسفرت الجهود خلال شهر عن ضبط 7136 قضية مواد مخدرة، ضبط خلالها 7671 متهمh وبحوزتهم كمية من مخدر البانجو وزنت (823,771 كيلو جرام ، و 64 شجيرة بانجو)، 613 كيلو حشيش ، و168 كيلو هيروين ، 90 كيلو أفيون واستروكس و110 كيلو شابو والكيتامين والآيس والهيدرو بالإضافة إلى 205779 قرص مخدر.

البحث الجنائى 

وفى مجال ضبط القضايا النوعية، نجحت أجهزة الأمن فى اعادة (68) سيارة مُبلغ بسرقتها، ضبط (430) قضية أحداث،  (28190) قضية مرافق عامة.

كما تم كشف غموض 272 حادث (خطف – قتل – سرقات بالإكراه - حريق عمد - إنتحال صفة) بإجمالى 475 متهم.

عقوبات تجارة المخدرات 
 
وكان مجلس النواب، وافق على تعديلات أحكام قانون مكافحة المخدرات وتنظيم استعمالها والاتجار فيها رقم (182 لسنة 1960).

واستهدف التعديل إضافة المواد المخلقة غير المدرجة على قوائم المراقبة الدولية أو الجداول الملحقة بقانون المخدرات إلى المواد المخدرة المجرم تداولها، مثل الأستروكس والفودو وغيره من المواد المخدرة غير المدرجة على جدول المخدرات.

وأقر البرلمان مجموعة من العقوبات في القانون بعد إدخال التعديلات عليه، وجاءت على النحو التالي:

يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن ألف جنيه ولا تجاوز عشرة آلاف جنيه كل من ضبط في مكان أُعد أو هُيّئ لتعاطي الجواهر المخدرة أو التخليقية وذلك أثناء تعاطيها مع علمه بذلك.

ومع عدم الإخلال بحقوق الغير الحسن النية يُحكم في جميع الأحوال بمصادرة الجواهر المخدرة أو التخليقية أو النباتات المضبوطة الواردة بالجدول رقم (5) وبذورها وكذلك الأموال المتحصلة من الجريمة والأدوات ووسائل النقل المضبوطة التي استخدمت في ارتكابها.

يُحكم بمصادرة الأراضي التي زُرعت بالنباتات المحددة بالقانون إذا كانت هذه الأرض مملوكة للجاني، أو كانت له بسند غير مسجل، فإن كان مجرد حائز لها حُكم بإنهاء سند حيازته.

ويُحكم بإغلاق كل محل يُرخص له بالاتجار في الجواهر المخدرة أو في حيازتها أو أي محل آخر غير مسكون أو معد للسكنى إذا وقعت فيه إحدى الجرائم المنصوص عليها في المواد 33 و34 و34 مكرر "أ" و35(*).

ويُعفى من العقوبات المقررة في المواد 33 و34 و34 مكرر "أ" و35(*) كل من بادر من الجناة بإبلاغ السلطات العامة عن الجريمة قبل علمها بها.

وتعتبر في حكم الجواهر المخدرة في تطبيق أحكام هذا القانون المواد المخلقة التي تحدث أثرًا ضارًا بالعقل أو الحالة النفسية والعصبية من تلك الآثار التي تحدثها الجواهر المخدرة المبينة في الجدول رقم (1) الملحق به، ويصدر بتحديد ضوابط ومعايير هذه المواد قرار من الوزير المختص.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements