Advertisements
Advertisements
الإثنين 21 يونيو 2021...11 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

الأمن يستجيب لاستغاثة سيدة اختطف طليقها طفلها وتعدى على شقيقها بالشرقية

حوادث MI_٢١١٢٢٠٢٠_٢٠٠٤٢٥
قوات الأمن

محمد صابر

كشفت أجهزة الأمن بوزارة الداخلية ملابسات تداول مقطع فيديو وصور على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، يتضمن استغاثة سيدة لقيام طليقها وشقيقه بخطف طفلها بالشرقية.





رصدت المتابعة الأمنية مقطع فيديو تم تداوله على موقع التواصل الإجتماعى "فيس بوك" وصورا لإحدى السيدات تستغيث بأمن الشرقية بعد قيام طليقها وشقيقه بخطف ابنها عنوة والاعتداء على شقيقها فى ديرب نجم بالشرقية.


وبالفحص تبين أنه أثناء قيام إحدى السيدات، مقيمة بدائرة مركز شرطة ديرب نجم، بالخروج من مسكن أهلها وبرفقتها ابنها وشقيقها من الأم، فوجئت بتواجد (زوجها وشقيقه) أسفل المنزل، وحدثت مشادة كلامية بينهما بسبب خلافات زوجية، وقاما بأخذ الطفل داخل سيارتهما والفرار به.


 وباستدعاء الزوجة أيدت ما جاء بالفحص، وعقب تقنين الإجراءات تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط (الزوج وبرفته ابنه).. وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وبإرشاده تم ضبط السيارة المستخدمة فى ارتكاب الواقعة.


وتم اتخاذ الإجراءات القانونية، وجار تكثيف الجهود لضبط المتهم الهارب.


عقوبة الخطف 
عقوبة خطف طفل أو أنثى.. كل من خطف من غير تحيل ولا إكراه طفلاً لم يبلغ 16 سنة كاملة بنفسه أو بواسطة غيره يعاقب بالسجن من 3 إلى عشر سنوات، فإذا كان المخطوف أنثى فتكون العقوبة السجن المشدد.


ويحكم على فاعل جناية خطف أنثى بالسجن المؤبد إذا اقترنت بها جريمة مواقعه المخطوفة، وأن المادة (289) من قانون العقوبات بعد التعديل، على أن: كل من خطف من غير تحايل ولا إكراه طفلاً يعاقب بالسجن المشدد مدة لا تقل عن عشرة سنوات، أما إذا كان الخطف مصحوباً بطلب فدية فتكون العقوبة السجن المشدد لمدة لا تقل عن خمسة عشر سنة، ولا تزيد على عشرين سنة، ومع ذلك يُحكم على فاعل جناية الخطف بالإعدام أو السجن المؤبد إذا اقترنت بها جريمة مواقعه المخطوف أو هتك عرضه.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements