رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

إيداع سفاح الجيزة بمستشفى الأمراض النفسية لمدة شهرين تحت الملاحظة

سفاح الجيزة
سفاح الجيزة
Advertisements
أودعت محكمة جنايات الجيزة قذافي فراج عبد العاطي، والمعروف إعلاميًا بـ"سفاح الجيزة"؛ مستشفى الأمراض النفسية والعصبية لمدة شهرين الأمراض العقلية والعصبية المختصة، وذلك لبدء اخضاعه للكشف الطبي الشرعي، وبيان ما إذا كان يعاني من أي أمراض نفسية أو عقلية أو اضطرابات نفسية من عدمه، وصولًا لبيان مدى مسؤوليته جنائيًا عن مقتل المجني عليها زوجته فاطمة زكريا بعدما أزهق روحها وأخفى جثتها في «ديب فريزر».


تأجيل القضية لجلسة 23 سبتمبر
وقررت المحكمة تأجيل القضية لجلسة 23 سبتمبر القادم للاطلاع على الرأي الطب بشأن حالة المتهم، وجاء قرار المحكمة استجابة لطلب دفاع المتهم الذي علق على القرار، بأنه في حالة ثبوت أن المتهم يعاني من أمراض نفسية أو عصبية فإنه سيتقدم بالطعن بالنقض على أحكام الإعدام الثلاثة الصادرة بحقه.

إحالة 4 قضايا للقذافي لمحكمة الجنايات 
وكان المستشار حمادة الصاوي النائب العام، قد أمر بإحالة المتهم قذافي فراج إلى محكمة الجنايات في أربع قضايا بدوائر الهرم وبولاق الدكرور بالقاهرة والمنتزه بالإسكندرية؛ لمعاقبته فيما نُسب إليه من قتله عمدًا أربعة -هم زوجته وسيدتان ورجل- مع سبق الإصرار خلال عامي 2015، 2017، وإخفائه جثامينهم بدفنها في مقابر أعدها لذلك.

النيابة العامة 
وكانت النيابة العامة، أقامت الدليل قِبَل المتهم في القضايا الأربعة من شهادة سبعة عشر شاهدًا، واعترافات المتهم في التحقيقات، واستخراج رفات جثامين المجني عليهم من الأماكن المدفونة بها، وما ثبت بتقارير الصفة التشريحية لتلك الجثامين وتطابق البصمات الوراثية المأخوذة منها مع مثيلتها المأخوذة من ذوي المجني عليهم، وما ثبت بتقارير الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية بشأن فحص الآثار المرفوعة من أماكن استخراج الجثامين، فضلًا عن محاكاة المتهم لكيفية ارتكابه الوقائع الأربعة.

واتهم «سفاح الجيزة» بأربع قضايا قتل عمد مع سبق الإصرار وقعت أحداثها بين عامي 2015 و2017، في دوائر الهرم وبولاق الدكرور في القاهرة والمنتزه بالإسكندرية، كانت فيها الضحايا هم "زوجته فاطمة زكريا، ونادين شقيقة زوجته الثانية، وصديقه رضا محمد، وفتاة رابعة بالإسكندرية تُدعى «ياسمين»"، لم يتبقَ من هؤلاء جميعًا إلا عظام.. عظام جمّعها فى حفرة بعمق 2 متر، فنت الأجساد وبقيت عظامًا، بينما الأرواح عند خالقها تشكو غدر قاتلها.

وفي صباح يوم 10 نوفمبر 2020، تلقى رئيس مباحث قسم شرطة بولاق الدكرور، قرار النيابة العامة بانتداب خبير أدلة جنائية، لمعاينة مكان جريمة قتل كل "رضا محمد عبد اللطيف حميدة، 48 عاما، مهندس، والذي فارق الحياة عقب تعرضه للضرب بآلة حادة على رأسه بعد أن استدرجه السفاح لتناول وجبة الغداء رفقته، وفاطمة زكريا علي إبراهيم 34 عاما، ربة منزل، حيث لفظت أنفاسها الأخيرة بعدما اعتدى عليها المتهم، وضرب رأسها في الجدار وخنقها ومن ثم حفظ جثتها في «ديب فريزر» ونقلها إلى الشقة محل الدفن، وذلك عقب العثور على أجزاء من عظامهما في العنوان المحدد بـ«16 شارع أبناء سوهاج من ترعة عبد العال المتفرعة من شارع العشرين»، وتم تحرير محضر بالواقعة يحمل رقم 9969 إداري الهرم لسنة 2015 بعد معاينة مكان الحادث ورفع جميع الآثار البيولوجية.

كما ذكر التقرير الطبي المرفق في أوراق القضية، أنه بتاريخ 16 نوفمبر 2020 ورد اتصال لرئيس مباحث قسم شرطة بولاق الدكرور، يفيد بإصدار النيابة العامة قرارًا بانتداب خبير من المعمل الجنائي لمعاينة حادث مقتل نادين السيد سيد علي الجهادي، 25 عامًا، والتى قام الجاني بخنقها في الشقة المقابلة لمحل دفنها ببولاق، وقام بنقلها ودفنها، وتم العثور على أجزاء من عظامها بذات العقار.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية