الثلاثاء 19 يناير 2021...6 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

إحالة أوراق أم قتلت طفلتها بالاشتراك مع عشيقها في الإسكندرية للمفتي

حوادث
صورة أرشيفية

خالد الأمير


أحالت محكمة جنايات الإسكندرية برئاسة المستشار حمدي ساري حنيش، أوراق حداد وربة منزل، عشيقة المتهم الأول، إلى مفتي الديار المصرية لإبداء الرأي الشرعي في إعدامهما لاتهامهما بقتل المجني عليها الطفلة "م. ر. ج" ابنة المتهمة الثانية، بسبب مشاهدتهما في وضع مخل.اضافة اعلان


وصدر القرار بعضوية كل من المستشار أشرف أبو زينة، والمستشار محمود الربيعي، وأمانة سر ناصر عبد المنعم.

وتعود أحداث القضية المقيدة برقم 8250 لسنة 2018 جنايات قسم شرطة العامرية ثان، إلى تلقى مدير أمن الإسكندرية، إخطارا من مأمور قسم شرطة العامرية ثان، بلاغا بالعثور على طفلة داخل مصرف بدائرة القسم.

وكان قسم شرطة العامرية ثان تلقى بلاغا من "ر. ج. ع " بتغيب نجلته المجني عليها "م. ر" 4 سنوات، عن المنزل، وتوصلت التحريات إلى العثور على الطفلة داخل جوال ملقاة في ترعة قرية العراق ومكبلة بالحبال من أيديها وأرجلها.

وتبين من التحريات قيام كل من "م. ف. أ" حداد و" إ. إ. ع " ربة منزل والدة الطفلة المجني عليها بارتكاب الواقعة بسبب قيام المجني عليها بمشاهدة والدتها تمارس علاقة جنسية مع المتهم الأول وخوفهما من افتضاح أمرهما عقدوا النية على قتلها، وتم إلقاء القبض عليهما وعرضهما على النيابة االتي قررت إحالتهما إلى محكمة جنايات الإسكندرية لجلسة 24 أبريل للنطق بإعدامهم بعد أخذ رأي مفتي الجمهورية.