الأحد 24 يناير 2021...11 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

«ألتراس» يتظاهر أمام محكمة النقض بدار القضاء العالي

حوادث
وقفة لألتراس أهلاوى امام دار القضاء - ارشيفية

عبير أيمن


تظاهر العشرات من أعضاء مجموعة «ألتراس أهلاوى» أمام دار القضاء العالي، صباح اليوم الخميس، تضامنا مع أهالي شهداء مذبحة بورسعيد التي وقعت قبل عامين، وراح ضحيتها 72 من مشجعي النادي الأهلي. 
اضافة اعلان

وحضر أهالي الشهداء إلى دار القضاء؛ حيث تنظر محكمة النقض قرارا، اليوم، بشأن إعادة المحاكمة؛ في الوقت الذي تتولى فيه قوات الجيش والشرطة تأمين محيط الدار، تحسبا لأي أعمال شغب. 

وتصدر محكمة النقض قرارها في الطعون المقدمة على الحكم الصادر من محكمة جنايات بورسعيد في قضية مجزرة ستاد بورسعيد الرياضي، والتي راح ضحيتها 72 قتيلا وإصابة 254 آخرين، في خضم أحداث العنف التي شهدتها إحدى مباريات كرة القدم بين الناديين الأهلي والمصري البورسعيدي مطلع شهر فبراير 2012. 

كانت محكمة جنايات بورسعيد برئاسة المستشار صبحي عبد المجيد، قد قضت في 9 مارس الماضي بمعاقبة 21 متهما بالإعدام شنقا، ومعاقبة 5 متهمين آخرين بالسجن المؤبد لمدة 25 عاما، ومعاقبة 6 متهمين آخرين بالسجن المشدد لمدة 15 عاما، ومعاقبة 6 متهمين بالسجن لمدة 10 سنوات، ومعاقبة متهم واحد بالحبس لمدة عام واحد مع الشغل، ومعاقبة 4 متهمين آخرين بالسجن لمدة 15 عاما، ومعاقبة متهمين اثنين آخرين بالسجن لمدة 5 سنوات، وبراءة بقية المتهمين في القضية وعددهم 28 متهما، من بينهم 7 متهمين من القيادات الشرطية سابقا بمحافظة بورسعيد.