رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

نائب يطالب بالضرب بيد من حديد على العناصر المعوقة لتطوير السكك الحديدية

النائب محمد عبد الله
النائب محمد عبد الله زين الدين
Advertisements
طالب محمد عبد الله زين الدين، عضو لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، بالضرب بيد من حديد على كل العناصر التي تعوق عملية التطوير داخل مرفق السكك الحديدية، مؤكدا أن التهاون في مواجهة هذه العناصر "جريمة في حق الوطن"، وتستر على فساد يعاقب عليه القانون. 


وأشار النائب، في تصريحات صحفية له اليوم، إلى أن استمرار حوادث القطارات بهذه الصورة وما تسببه من ضحايا وخسائر مادية يتطلب تطهير هذا المرفق، لاسيما وأن أغلب التحقيقات عقب كل حادث تثبت وجود إهمال من بعض الموظفين.

ولفت إلى إصدار الرئيس عبد الفتاح السيسي القانون رقم 73 لسنة 2021 في شأن شروط شغل الوظائف أو الاستمرار فيها والذي سبق ووافق عليه مجلس النواب مؤخرا، والذي يسمح بفصل من يثبت تعاطيه المخدرات، مشددا على سرعة تطبيق القانون، لاسيما في جهات العمل والمرافق العامة الهامة، لمواجهة العناصر التي تمثل خطورة على حياة المواطنين. 

وتابع عضو مجلس النواب: الموظف متعاطي المخدرات المسئول عن حياة المواطنين وكذلك  الموظف المتعمد إعاقة أي خطوات للتطوير، هي نماذج وأمثلة خطرة على المجتمع لا تقل خطورتها عن الإرهاب الذي تواجهه البلاد، والذي يستهدف عرقلة خطوات التنمية بها.

وقال النائب محمد عبد الله زين الدين: للأسف الشديد يمتد تأثير تلك العناصر السيئة، إلى العناصر الإيجابية في مرافق هامة مثل السكة الحديد، حيث يبثون داخلهم روح الفشل والإحباط، وهو ما يمثل خطورة أكبر أيضا. 

وطالب عضو مجلس النواب، بضرورة مواجهة تلك العناصر السيئة، وفى نفس مكافأة وتشجيع العناصر الإيجابية حتى يتم بث روح الانتماء وحب الوطن داخل تلك المرافق الهامة.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية