رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

نائب: "شركات الغاز والبترول حرامية.. ومديرين بيقبضوا نص مليون من دم الغلابة"

فتحي قنديل، عضو مجلس
فتحي قنديل، عضو مجلس النواب
Advertisements
فتح فتحي قنديل، عضو مجلس النواب، النار على وزير البترول والثروة المعدنية، المهندس طارق الملا، بسبب مشكلات التعيينات وزيادة أسعار الغاز. 

وقال النائب خلال الجلسة العامة للبرلمان: "أكبر شركات البترول والغاز حرامية، والقراءات بتتاخد مرة واحدة بس، وبعد كده يضربوا الفواتير على المواطنين هل ده عدل؟". 

 
وتابع: "إزااي وأنا نائب في قنا، أري محصلين في شركات الغاز، من أسيوط ومحافظات مجاورة".

وقال: "بنشوف رؤساء شركات بترول وغاز، مديرينها بيقبضوا نص مليون جنيه في الشهر، ده من دم الغلابة والفقراء، اللي بترفعوا عليهم اشتراكات الغاز وبقت بالآلاف".

يشار إلى أنه حرص النائب أشرف رشاد، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن، على توجيه رسالة لوزير البترول، طارق الملا، بعد موجة الهجوم الحاد عليه من الأعضاء أثناء جلسة البرلمان اليوم، برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي.

وقال رشاد: "لولا أننا كلنا ثقة فى الوزير أن تحل هذه المشاكل لما كان حرص النواب على طرح  تلك المشاكل".

وتابع: "نحمل التقدير لشخصك الكريم وقدرتك على حل تلك المشاكل".

وهاجم أعضاء مجلس النواب، خلال الجلسة العامة للبرلمان، برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي، وزير البترول بسبب تأخر توصيل الغاز للمنازل، لاسيما وأن مصر لديها اكتفاء ذاتي، فضلا عن ملف التعيينات.

وطالب مجدي الأمير، عضو مجلس النواب، بالعمل على الانتهاء من توصيل الغاز للمناطق المحرومة، مشيرا إلى أن مصر لديها اكتفاء ذاتي ولا يوجد حتى الآن رد بشأن التوصيل.

وقال النائب طه الناظر: طبقا لتوجيهات الرئيس السيسي لاستخدام المواد المحلية، لابد من سرعة توصيل الغاز الطبيعي، وخصوصا في القرى التي تم توصيل الصرف الصحي بها.

وطالب النائب بتخفيض أسعار شرائح استهلاك الغاز الطبيعي، خصوصا وأنه منتج محلي.

واستنكر الناظر زيادة أسعار التركيب للمنازل، قائلا: "الناس تعبت هتلاقيها من الكهرباء والغاز ولا إيه ولا إيه؟".

وأشار إلى أن الصعيد محروم من الحصول على الحق في فرصة عمل، قائلا: هناك فعلا فرص عمل والدليل على ذلك التعيينات التي تتم من خلال بعض المسئولين.

وقال: فيه ناس بتتعين ومعايا الأسماء، مشيرا إلى أنه حاول الوصول لأي أحد من المسئولين إلا أنه لم يتمكن، قائلا: "حاولت مقابلة حد مسئول كأنها ترسانة حربية".

من جانبه شن سامح السايح، هجوما حادا على وزارة البترول بسبب عدم وجود شفافية في التعيينات، مشيرا إلى أنه على مدار أكثر من 6 سنوات في مجلس النواب لم يتمكن من تعيين واحد فقط.

وقال: "أنا مش بطالب بتعيين ابني ولا ابن عمي أنا بتكلم على واحد محتاج الشغل علشان يعرف يصرف على أسرته".

وتابع السايح: لا يليق بمجلس النواب ألا يستطيع نائب يعين أحدا، قائلا: على الرغم من تصريحات الوزير بأنه لا توجد التعيينات إلا أن هناك تعيينات حصلت من خلال المديرين.

وهاجم عاطف ناصر، رئيس لجنة الاقتراحات والشكاوى بمجلس النواب، وزارة البترول بسبب التلاعب في التعيينات، قائلا: سماسرة وزارة البترول بتخلص التعيينات في الشركات بحوالي 200 ألف جنيه.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية