Advertisements
Advertisements
الخميس 29 يوليه 2021...19 ذو الحجة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

"محلية البرلمان" تستكمل اليوم جولتها التفقدية ببورسعيد

سياسة ٢٠٢١٠٦١٧_١٥٥١٣٧
جانب من تفقد مصنع تدوير القمامة

محمد المنسي _ محمد حسني

تستكمل لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، برئاسة المهندس أحمد السجيني، جولتها التفقدية بمحافظة بورسعيد لليوم الثالث على التوالي.

ومن المقرر أن يشهد اليوم الجمعة، تفقد عدد من المشروعات السياحية بالمحافظة، للاطلاع على ما تم تنفيذه وأبرز التحديات.


وشهد أمس الخميس جولة تفقدية شملت المنطقة الصناعية وعددًا من المصانع الموجودة بها، فضلًا عن مصنع تدوير القمامة ومشروع إسكان الداون تاون.

ووجه المهندس أحمد السجيني، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، التحية لمحافظ بورسعيد، والقيادات التنفيذية على الجهود التي يقومون بها، لا سيما فيما يتعلق بالمنطقة الصناعية.

وقال السجيني، خلال الجولة التفقدية بالمنطقة الصناعية برفقة اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد: تجربة المنطقة الصناعية في المحافظة فريدة، مشددا على ضرورة تصدير هذا الفكر لكل المناطق الصناعية على مستوى الجمهورية.

وأشاد رئيس اللجنة المحلية بالبرلمان، بمصنع إنتاج إطارات السيارات، والذي وصلت استثماراته لنحو وصلت ٣ مليارات جنيه مرحلة أولى.

وقال: المصنع صناعة وطنية مشرفة، مطالبًا بأهمية تقديم كامل الدعم من أجهزة الدولة لمثل هذه المشروعات.

من جانبه قال عمرو درويش، أمين سر اللجنة، عضو تنسيقية شباب الأحزاب: المصنع يدعو للفخر، مشيرًا إلى أنه الوحيد في مصر والشرق الأوسط وأفريقيا بهذه الكفاءة.

وأكد أهمية تقديم الدعم الكامل لمثل هذه المشروعات الكبرى لما لها من تأثير إيجابي كبير في الارتقاء بالاقتصاد الوطني.

وكشف اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، أن المنطقة الصناعية بالمحافظة بها ٤٦٥ مصنع، بينها ١٦٥ مصنعا تم بناؤها منذ ٢٠١٥ وحتى ٢٠٢١، مؤكدًا أنه كان هناك ٥٢ مصنعًا متوقفًا، وتم سحب ٤٠ مصنعًا منها ثم تخصيص المصانع غير المستغلة وإعادة تشغيلها، قائلًا: المنطقة الصناعية أصبحت منطقة جذب لجميع المستثمرين.

وأكد أن المنطقة الصناعية تساهم بشكل كبير في زيادة فرص العمل للشباب، فضلا عن دعم الاقتصاد الوطني.

وخلال اللقاء تم عرض فيلم تسجيلي عن المنطقة الصناعية وحجم العمالة بها، وكذلك أنواع الصناعات المختلفة والتسهيلات التي تقدمها للمستثمرين. 

فيما المهندس أحمد السجيني، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، أن مستقبل البلاد يتمثل في زيادة المكون المحلي في الصناعة.

وطالب بضرورة أن يكون هناك خريطة استثمارية واضحة في مصر، ويجب أن تكون مبنية على مستوى الوحدات المحلية من الأدنى للأعلى، متابعًا: علينا استغلال الميزة النسبية التي تمتاز بها كل منطقة لعمل أكبر تصنيع.

وقال السجيني: مناطق بالكامل في ألمانيا والصين تكون متخصصة في صناعات بعينها.

وأكد رئيس اللجنة المحلية بالبرلمان، أن مصر بدأت في الصناعات المرتبطة بكل مكان لكن لم نستكمل، مشيرا إلى أن اللجنة ستقوم بعقد اجتماع مع وزيرة التجارة والصناعة لبحث الخريطة الاستثمارية.

وطالب من اللواء حمدي الجزار، مستشار وزير التنمية المحلية، بموافاة اللجنة بالمناطق الصناعية الموجودة في ٢٧ محافظة على مستوى الجمهورية، متضمنة التفاصيل الكاملة بكل منطقة صناعية سواء من حيث فرص العمل أو نوعية المشروعات الموجودة بها.

من جانبه أشاد عمرو درويش، أمين سر لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، بما قامت به محافظة بورسعيد بشأن المصانع المتعثرة، فضلا عن دعمها للمشروعات التي يقوم بها الشباب.

وقالت النائبة أمل زكريا، عضو لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان: وعود الرئيس للمصريين بالفعل تتحقق على أرض الواقع بتحول مصر إلى دولة صناعية، مشيدة بالمنطقة الصناعية بمحافظة بورسعيد.

وأكدت النائبة، أنه من الضروري أن تكون كل المناطق على مستوى الجمهورية منتجة.

فيما أكدت إيمان الألفي، عضو لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان، أهمية أن يكون هناك مشروعات تكاملية، موضحة إتاحة الفرصة للشباب بالأفكار التي من شأنها تحقيق التكامل بين الصناعات المختلفة.

قال محمد الحسيني، وكيل لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان: ما شهدناه اليوم في المدينة الصناعية ببورسعيد هو بمثابة تصدير أمل لكل المصريين.

ودعا النائب، إلى ضرورة أن يكون هناك تركيز إعلامي على مثل هذه المشروعات العملاقة التي تساهم بشكل كبير في دعم الاقتصاد الوطني، مشددًا على أهمية الترويج لهذه التجربة في باقي محافظات الجمهورية.

تبلغ مساحة المنطقة الصناغية جنوب بورسعيد 797.43 فدان وتشمل 6 مناطق صناعية "الحوض السمكي  – بحري الحوض السمكيc7 ،c8 ، C9 ،283، قبلي C9" بإجمالي عدد مشروعات 336 باستثمارات حوالي 9 مليارات جنيه.
 
في 2018 تم تنفيذ مجمع الصناعات الصغيرة للملابس الجاهزة "58 مصنعًا" بمساحة 13800م2، وباستثمارات  تصل إلى 26 مليون جنيه، تتنوع ما بين "ملابس جاهزة – الجلود – البلاستيك"، إلى جانب مجمع 54 مصنعًا للصناعات الصغيرة، فضلًا عن افتتاح  فرع جديد لإنتاج ضفائر السيارات هوندا سيفك 2017 بمصنع إس اي وايرينج سيستمز.  
 
كما تم افتتاح مصنع K&I لإنتاج أواني الطهي بحجم استثمارات تصل إلى 150 مليون جنيه، ومصنع بيراميذر لإطارات السيارات على مساحة 75 ألف متر باستثمارات أكثر من ٣ مليارات جنيه والأول من نوعه في مصر والشرق الأوسط يوفر أكثر من 5000 فرصة عمل، وتم تشغيل المرحلة الأولى للمصنع في أبريل 2020. 

كما تم افتتاح الشركة البورسعيدية لإنتاج الزيوت في ديسمبر 2019، وتستوعب 500 عامل من أبناء  المحافظة، فضلا عن افتتاح مصنع ستار للأسماك والذي يصدر لعدد من الدول خلال عام 2019، بالإضافة إلى مصنع كابسي المصنع رقم 13 عالميا فى إنتاج البويات،  ومصنع لإنتاج حديد التسليح يصل إلى 700مليون جنيه. 
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements