الأربعاء 20 يناير 2021...7 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

رؤساء الأحزاب يطالبون الشعب المصري بالمشاركة في الانتخابات بعد اجتماع "الوفد"

سياسة
جانب من الانتخابات الرئاسية

أحمد بهنس - محمد بهنس


أصدر رؤساء الأحزاب وعدد من الشخصيات العامة المجتمعون في مقر حزب الوفد مساء اليوم الثلاثاء لمناقشة دور الأحزاب في العملية الانتخابية بيانا منذ قليل طالبوا فيه الشعب المصري بالنزول والمشاركة في الانتخابات.
اضافة اعلان

وقال البيان: "تتوجه الأحزاب والقوى السياسية الموقعة على هذا البيان والمجتمعة في مقر حزب الوفد مساء اليوم الثانى من انتخابات رئاسة الدولة إلى جماهير شعبنا العظيم بنداء للنزول الكثيف في الساعات المتبقية إلى مقار الانتخابات للإدلاء بأصواتهم لصالح من يرونه مناسبا لقيادة مصر في هذه المرحلة الحرجة من حياة البلاد والتي تواجه فيها مؤامرات خارجية وداخلية خطيرة تستهدف عرقلة مسيرة تقدمها وتحطيم إرادتها واستقرارها وتدمير مقومات وجودها".

وتابع البيان: "لقد كانت جماهير الشعب المصرى هي القوى العظمى التي أسقطت حكم الاستبداد والفساد في 25 يناير 2011 وواجهت حكم الإرهاب والاستعباد الإخوانى في 30 يونيو 2013 وهاقد أتت لحظة جديدة لكى تقول جماهير شعبنا فيها كلمتها التي ينتظرها العالم كله انتصارا لإرادة التحرر وإصرارا على استمرار مسيرة الثورة والتغيير حتى تتحقق أهدافها النبيلة في العدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية".

ووقع على البيان كل من الدكتور السيد البدوى رئيس حزب الوفد وعمرو موسى رئيس لجنة الخمسين لتعديل الدستور، والدكتور "محمد أبو الغار" رئيس حزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى، والسفير محمد العرابى رئيس حزب المؤتمر، وعمرو الشوبكى، والمهندس أحمد بهاء الدين شعبان الجمعية الوطنية للتغيير، والمهندس محمد سامى رئيس حزب الكرامة ومحمد أنور السادات رئيس حزب الإصلاح والتنمية، و"محمد أبو العلا" رئيس الحزب الناصرى، وعبد الجليل مصطفى، وأكمل قرطام رئيس حزب المحافظين. 

وحضر الاجتماع أيضا المستشار "بهاء الدين أبو شقة" السكرتير العام لحزب الوفد كما حضره من قيادات حزب الوفد طارق سباق، واللواء سفير نور، وأيمن عبد العال.