رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

دينية النواب توافق على تطبيق الحد الأدنى للأجور لخطباء المكافأة

مجلس النواب
مجلس النواب
Advertisements
ناقشت لجنة الشئون الدينية والأوقاف بمجلس النواب، خلال اجتماعها اليوم الإثنين، برئاسة الدكتور محمد أبو هاشم، أمين سر اللجنة، طلب الإحاطة المقدم من النائب مصطفى سالم، وكيل لجنة الخطة والموازنة، بشأن مشكلة خطباء المكافأة والذي يبلغ عددهم آلافاً من الخطباء، والمطالبة بتوفير درجات مالية لهم ويتم تثبيتهم عليها أو العمل نحو تعيينهم بنظام المكافأة الشاملة بموجب الحد الأدنى للأجور.


وقال سالم، خلال الاجتماع، إن خطباء المكافأة عددهم نحو 3 آلاف خطيب، حيث إنهم يقومون بالخطابة بنظام المكافأة منذ سنوات عديدة وأوضاعهم المالية متدهورة، مما لا يليق بهم وبالوزارة.

وطالب سالم، بضرورة القيام بمطالبة توفير درجات مالية لهم ويتم تثبيتهم عليها، أو العمل نحو تعيينهم بنظام المكافأة الشاملة بموجب الحد الأدني للأجور والذي يبلغ 2400 جنيه، كحل مؤقت لحين توفير الدرجات المالية اللازمة لهم.


وتابع مصطفى سالم: "يجب رعاية خطباء المكافأة والحرص علي تحسين ظروفهم المادية والمعيشية، فلا يعقل أن يحصل خطيب المكافأة علي مبلغ ضعيف جدا ولا يتم تعيينه أو عمل عقود لهم رغم أن بعضهم يعملون منذ 15 سنة ، فهناك 700 خطيب مكافأة علي التحسين يحصلون علي 400 جنيه شهريا، ونحو 2300 خطيب غير محسنين يحصلون علي 140 جنيها، فكيف يعيشون بهذه المكافأة؟ و لابد من تطبيق الحد الأدني للأجور عليهم جميعا ، وعدم وضع أسئلة تعجيزية لهم في امتحان التحسين ". 


وقال الدكتور نوح العيسوي، رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب الوزير: "بالنسبة لخطباء المكافأة، وزارة الأوقاف لا تألو جهدا، وتأخذ بأيديهم ولم تقصر معهم، ونظمنا دورات تدريبية لهم، وعقدنا امتحانات تحسين لهم، هو ليس موظف عندي، هو يؤدي خطبة الجمعة فقط، ربع ساعة كل جمعة، وغير مطالب بأي شئ آخر، وهناك منهم من دخل الامتحان ولم يتجاوزه، وهناك 683 تم تعيينهم أئمة من خطباء المكافأة، وهناك من رسب منهم، وامتحان التحسين الغرض منه تحسين وضعهم المادي، ومؤخرا عملنا مقابلات لحوالي 150 واحد، وقولنا لهم تعالوا قدموا لتعيينكم أئمة وهناك من لم يتقدم منهم، وأئمة التحسين نحو 900، والتعيين لا يكون إلا من خلال مسابقة".


وأشار إلي أن المعلومات العامة في امتحان التحسين ليس لها علاقة بالرسوب والنجاح، والتركيز يكون علي القرآن الكريم والشئون الدينية.

 
وعقب مصطفي سالم، متسائلا: "هل ترضوا أن خطيب المكافأة الذي يعتلي المنبر، يعمل طوال الاسبوع سائق توك توك أو عامل في أي شئ، ثم  يعتلي منبر رسول الله و يخطب الجمعة، كيف ذلك؟".


وانتقد سالم، وضع أسئلة تعجيزية في امتحانات التحسين لخطباء المكافأة، مما يتسبب في رسوب العديد منهم وطالب بالتشديد في النواحي الدينية والتخفيف في المعلومات العامة.

وطالب سالم، بتطبيق الحد الأدني للأجور المقدر بمبلغ 2400 جنيه، على خطباء المكافأة، و تحرير عقود لهم، وبعد ذلك يتم إجراء اختبارات وامتحانات لهم ودورات تدريبية وتأهيلية لهم، ودراسة تعيينهم وتوفير درجات مالية لهم.


ومن جانبه، قال صبري ياسين رئيس الإدارة المركزية لشئون الرقابة والتفتيش: "الوزارة بالفعل لا تألو جهد لدعم خطباء المكافأة، وتوليت هذا الملف منذ عام 2016، ونظمنا دورة تدريبية لـ 14 ألف خطيب مكافأة في عام 2018، وتم إجراء امتحان تحسين نجح فيه أكثر من 2000 خطيب مكافأة، وتم تعيين نحو 683 خطيب مكافأة، ويوجد حاليا نحو 900 خطيب مكافأة علي التحسين، ولم يرسب أحد، وذلك دليل علي عدم تعنت الوزارة، وبالنسبة لغير المحسنين، يوجد اختبار حاليا ولم يغلق ومن يريد أن يقدم، وأي خطيب مكافأة نجح في التحسين أخذنا موافقة بأن يحصل علي 2400 جنيه الحد الأدني للأجور، ومن سيتجاوز امتحان التحسين فيما بعد يحصل علي 400 جنيه، وسنخاطب الجهات المعنية بعد ذلك لحصولهم علي الحد الأدنى للأجور".


وطالب النائب مصطفى سالم، بأن يطبق الحد الأدني للأجور علي خطيب المكافأة الذي ينجح في امتحان التحسين، وأن تكون الامتحانات في متناول الجميع"، ورد ممثل الوزارة بأنه سيتم دراسة هذا الطلب. 


وبدوره، أكد الدكتور محمد أبو هاشم، أمين سر اللجنة، ورئيس الاجتماع، أن اللجنة تدعم مطالب خطباء المكافأة وتتفق مع المطالب الواردة في طلب الإحاطة المقدم من النائب مصطفي سالم ، وكانت اللجنة قد أوصت في وقت سابق بالاهتمام بخطباء المكافأة وفتح باب التعيين لهم، وقال إن اللجنة توصي بأن من يمتحن التحسين يحصل علي الحد الأدني للأجور، وتخفيف الامتحان في المعلومات العامة.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية