Advertisements
Advertisements
الإثنين 8 مارس 2021...24 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

حنفي جبالي يفتتح جلسة البرلمان.. ومواجهة مع وزيري التعليم والتعاون الدولي

سياسة
المستشار حنفي جبالي

محمد المنسي - محمد حسني

افتتح المستشار حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب، الجلسة العامة اليوم، حيث تشهد مواجهة بين الأعضاء، ووزيري التربية والتعليم، والتعاون الدولي، في إطار استعراض برنامج عملهم، تنفيذا لقرار المجلس باستدعاء الحكومة لوجود بعض الملاحظات في الأداء خلال الفترة الماضية.

وعرض في جلسة الأحد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، الإنجازات التي تحققت في برنامج (٢٠١٨_٢٠٢٢)، فضلا عن استعراض ما تم تنفيذه في ملفات التموين والتجارة الداخلية، والإدارة المحلية، والتعليم العالي، والإعلام.

ونظم حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب، طريقة مناقشة الوزراء، حيث يستعرض كل وزير إنجازات وزارته، ثم تتاح بعد ذلك الفرصة للنواب للتعليق على ما قاله الوزير، ويختتم الوزير التعقيب على ملاحظات النواب، ويعقبها إحالة برنامج الوزارة للجنة المختصة للمناقشة وإعداد تقرير بشأنه.

وشهدت جلسة الأمس مواجهة عاصفة بين أعضاء مجلس النواب، وأسامة هيكل، وزير الدولة للإعلام، حيث تلقى انتقادات واسعة، وهجوم عنيف.

وقال أسامة هيكل، ردا على اتهامات أعضاء مجلس النواب: "بشكركم على الاهتمام بالإعلام، وكان نفسي أسمع ما سمعته".


وأوضح أنه تولى مدينة الإنتاج الإعلامي في 2014 عقب احتلالها من جانب مجموعة حازم صلاح أبو إسماعيل، وهي شركة مساهمة مصرية، السهم كان قيمته 2 جنيه و80 قرش.

وأشار إلى أن عمله رئيسا لمدينة الإنتاج الإعلامي "تكليف".

وقال: فكرت أن استقيل منها أكثر من مرة، إلا أن أكمل لأنه ممثل للمال العام وليس مساهما، مشيرا إلى أن هذا الأمر أثير قبل ذلك إلى أن صدر قرار مجلس الوزراء، باستمرار في المنصب لحين استكمال المشروعات القائمة فيها.

وقال: والحمد لله المشروعات قربت تخلص علشان نسلمها في صورتها الحالية لمن سيأتي بعد، مؤكدا أن مدينة الإنتاج الإعلامي جزء مرتبط ارتباطا وثيقا بالأمن القومي.

وأعلن أن أرباح مدينة الإنتاج الإعلامي وصلت إلى 105 مليون جنيه، بعد سداد الديون بالكامل والشركة ليست مقتصرة على تأجير الاستوديوهات.

وحول استرداد فندق موفينبيك، أشار إلى أنه كان يدر عائد 5 ملايين جنيه سنويا فقط، وكان حق انتفاع حتى 2045، قائلا: "ولو سبناها كنا هنستلمه شوية تراب".

وأوضح أنه تم شراءه لأنه سيكون أقرب فندق للمتحف المصري الكبير لذلك تم استعادته مقابله 227 مليون جنيه تقريبا، علما بأن قيمته تصل لأكثر من 900 مليون.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements