Advertisements
Advertisements
الخميس 4 مارس 2021...20 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

بعد رئاسته "برلمانية الوفد".. هل يعود عبد العليم داوود نائبا لرئيس الحزب؟

سياسة محمد عبد العليم داوود
محمد عبد العليم داوود

محمد زكريا

بعد تحديد موعد انتخابات المكتب التنفيذي في حزب الوفد والتى تتضمن انتخاب المناصب القيادية العليا فى الحزب ومنها السكرتير العام ونواب رئيس الحزب. هل يترشح النائب عبد العليم داوود على منصب نائب رئيس الحزب الذى كان يشغله لفترة من الزمن ثم خسره فى انتخابات المكتب التنفيذى السابقة وأصبح عضوا فى الهيئة العليا فقط إلى أن أصبح حاليا رئيساً للهيئة البرلمانية بالحزب من خلال تزكية الجميع له فى هذا الموقع. 

وسيتم انتخاب المكتب التنفيذي في 4 فبراير المقبل ومناقشة التقرير المالى والسياسى للحزب حيث تم تجديد الثقة فى لجان الحزب على مستوى الجمهورية لمدة عام.

وأغلق السبت الماضى باب الترشح على رئاسة الهيئة البرلمانية لحزب الوفد وقوامها 25 نائبا منهم 21 بالقائمة و4 نواب نجحوا بنظام الفردى فى مجلس النواب.

وكان أبرز المرشحين على رئاسة الهيئة النائب محمد عبد العليم داوود عضو الهيئة العليا والنائب محمد مدينة، القيادي ورئيس وفد القليوبية والدكتورة شيرين طايل زوجة عصام الصباحى عضو الهيئة العليا بالحزب. 

وجرت انتخابات رئاسة الهيئة البرلمانية لحزب الوفد بمجلس النواب الأربعاء الماضى وفاز فيها النائب محمد عبد العليم داوود رئيسا للهيئة البرلمانية بالتزكية بعد تنازل منافسيه فى الانتخابات له.

وقرر المستشار حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب، إخراج النائب محمد عبد العليم داوود من القاعة، بعدما تسبب في أزمة خلال جلسة للبرلمان، بقوله: "اللي على راسه بطحة يرد عليا".

كما قرر رئيس المجلس إحالة النائب لهيئة مكتب المجلس، موجها كلامه له: عند مثولك أمام هيئة مكتب المجلس قل ما تشاء.

وحذر حنفي جبالي من الاحتجاج بصوت عال، قائلا: أرفض المساس بكرامة أي نائب، مؤكدا أنه سيطبق اللائحة الداخلية على الجميع.

وشهدت الجلسة اعتراضا شديدا من الأغلبية مما تسبب في حالة عدم الانضباط في الجلسة العامة في مواجهة النائب، حيث قال: الذين أفسدوا الحياة السياسية في إشارة منه إلى حزب مستقبل وطن.

وقرر حنفي جبالي، حذف الكلمة من المضبطة، والتي تسببت في حالة غضب بين أعضاء المجلس.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements