Advertisements
Advertisements
الأحد 18 أبريل 2021...6 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

برلماني يكشف كواليس لقاء نواب المنوفية برئيس مجلس الوزراء

سياسة 1111111
جانب من اللقاء

محمد المنسي - محمد حسني

كشف أحمد بهاء شلبي، عضو مجلس النواب، أمين حزب حماة وطن بمحافظة المنوفية، كواليس لقاء أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب بالمحافظة، مع الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والذي امتد لأكثر من ساعتين.

وأشار النائب، إلى أن نواب المحافظة قدموا مذكرة مشتركة باسمهم لرئيس مجلس الوزراء، طالبوا فيها بسرعة إدراج محافظة المنوفية ضمن خطة التأمين الصحي الشامل، وإدراج جميع العزب التابعة للقري، ضمن خطة الدولة لمشروعات الصرف الصحي، والتي تعاني منذ عشرات السنين.

وأوضح أن النواب طالبوا كذلك، بإتاحة مدد أخري لواضعي اليد علي أراضي الدولة لتقنين أوضاعهم نظرا لظروف المادية، ومراعاة البعد الاجتماعي في عملية التسعير التي تضعه اللجان المختصة.

وشدد شلبي، علي مطالبة نواب مجلسي الشيوخ والنواب، في المذكرة المقدمة لرئيس مجلس الوزراء بضرورة حل أزمة المباني المقامة علي أملاك الدولة،  خاصة وأن مالكيها نجحوا في توصيل المرافق لها، ويسددون فواتير هذه الوحدات منذ عشرات السنين.

وأكد أنه تم أيضا المطالبة بضرورة تطبيق القانون رقم ١٥٩ والخاص بالمجتمعات العمرانية الجديدة، ونقل تبعيتها إلي المحافظات الواقعة في نطاقها بمضي ٢٥ سنة من تأسيسها، وبعد اكتمال صور الحياة الطبيعية بها، وهو ما قد حدث بالفعل منذ سنوات.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى مقترحه الذي وافقت عليه الدكتورة نيفين جامع وزيرة الصناعة والتجارة الداخلية، والذي يقضي بضرورة وضع حصر كامل من جانب الحكومة بكافة مستلزمات الصناعية التي تحتاجها المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" في تطوير القري والنجوع والعزب، ضمن المشروع القومي لتطوير الريف.

استمع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء إلى مداخلات نواب محافظة المنوفية حول عدد من القضايا والملفات، والتحديات التي تواجه المواطنين بالمحافظة.

يأتي ذلك خلال لقاء الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، بأعضاء مجلس النواب والشيوخ بمحافظة المنوفية، بحضور وزراء: الموارد المائية والري، والتنمية المحلية، والصحة والسكان، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والتجارة والصناعة، ومحافظ المنوفية.

وفي مستهل مداخلاتهم، أعرب نواب مجلسي النواب والشيوخ عن المحافظة عن ترحيبهم برئيس الوزراء والوزراء، متوجهين بالشكر لهم على هذه الزيارة التي تعكس مدى الحرص على متابعة الموقف التنفيذي لكافة المشروعات ميدانيا، مؤكدين أن المواطن أصبح لديه شعور قوي بالتغيير الإيجابي الذي يمس حياته في مختلف القطاعات، وكذلك بسعي القيادات التنفيذية بالمحافظة للعمل على إزالة أية عقبات قد تعترض تنفيذ المشروعات، والتدخل الحاسم لحل جميع المشكلات التي تواجه المواطنين في ربوع القرى والمدن.

‏وطلب النواب الإسراع بتطبيق منظومة التأمين الصحي بمحافظة المنوفية، ولا سيما مع توافر القوى البشرية والتجهيزات والمنشآت الطبية المطلوبة، إضافة إلى حاجة المواطنين بالمحافظة إلى تطبيق هذه المنظومة، مؤكدين أنه مع بدء تنفيذ البنية التحتية لمشروعات "حياة كريمة" في القرى المستهدفة سيكون لدينا نواة قوية تسهم في تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل، مشيرين إلى أن جميع أبناء المحافظة وقياداتها لديهم الاستعداد الكامل لدعم هذه المنظومة لتنفيذها.

‏كما طرح النواب عددا من الموضوعات للنقاش على طاولة الاجتماع مع رئيس الوزراء والوزراء، من بينها تكليف الأطباء في تخصصات الأشعة والتحاليل، وتحسين أوضاع عمال النظافة ضمن جهود النهوض بمنظومة إدارة ورفع المخلفات بالمحافظة، مشيرين كذلك إلى أهمية دعم المستشفيات بعدد من خزانات الأكسجين لبعض المنشآت الطبية، والتي من بينها مستشفى أشمون، إضافة إلى ضرورة تعزيز التجهيزات القائمة في مستشفيات أخرى، ومن ذلك تزويد مستشفى حميات منوف بأجهزة أشعة مقطعية، فضلا عن أهمية استكمال تطوير ورفع كفاءة المستشفيات الجامعية.

‏وفي سياق الحديث عن الخدمات الطبية، ناشد النواب رئيس الوزراء تقديم المزيد من الدعم والتجهيزات لمستشفى قويسنا المركزي المقامة على طريق مصر الإسكندرية الزراعي، وتخدم مصابي حوادث الطرق، كما أنها تقدم كافة الخدمات الطبية لأهالي المركز، مشيرين إلى حاجة المستشفى إلى التعاقد مع أطباء جدد.

‏كما أشار النواب إلى ضرورة أن يشمل المشروع القومي لتأهيل وتبطين الترع كافة الترع بقرى المحافظة، وتطرقوا إلى مشكلة المباني المقامة على منافع الري، وتوصيل خدمات الصرف الصحي للعزب والتوابع بقرى المحافظة.

اظهار ألبوم ليست


Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements