السبت 23 يناير 2021...10 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

بالفيديو.. ضباط مصر الأحرار فى بيانهم الأول: نسعى لكشف المتآمرين

سياسة

حنان عبد الهادي


قامت حركة ضباط مصر الأحرار بإصدار البيان الأول لها للتأكيد على أنها ستكون مع الشعب المصرى حتى يتحقق له ما أراد من ثورة 25 يناير وستقوم بمحاربة ما وصفتهم بالخائنين والمتآمرين على مصر وشعبها.اضافة اعلان

وجاء فى البيان الأول لضباط مصر الأحرار والذى نشر على "يوتيوب": "أيها الشعب المصرى العظيم، انطلاقًا من مسئولية رجال القوات المسلحة، والتزامًا بحماية الشعب ورعاية مصالحه وأمنه، وحرصًا على سلامة الوطن والمواطنين، وحفاظًا على مكتسبات شعب مصر العظيم عبر نضاله الممتد لسنوات طوال توج بقيام ثورة الخامس والعشرين من يناير المجيدة".
وتأكيدًا وتأييدًا لمطالب الشعب المصرى المشروعة، ونظرًا للتطورات المتلاحقة للأحداث الجارية والتى يتحدد فيها مصير البلاد وفى إطار المتابعة المستمرة للأحداث الداخلية والخارجية.
لقد تمكن الخونة والمتآمرون وأعداء الوطن والثورة بالداخل والخارج فى إحداث الوقيعة بين أبناء الشعب المصرى العظيم، دبروا المؤامرات، قتلوا الشعب، سحلوا وعذبوا تحت ستار الشرعية الزائفة التى خدعوا بها المصريين وليس هذا فحسب بل سعوا لإحداث الوقيعة بين الشعب والجيش وساهم فى ذلك تخاذل عدد من القادة السابقين وعدم الكشف عن الحقائق، الأمر الذى ساعد الخونة فى تدمير مصر وتفرقة شعبها.
واجهنا تحديات كثيرة كادت أن توقع البلاد فى فتنة المواجهة بين الشعب وجيشه، ولكننا اخترنا الحفاظ على الجيش وحماية الوطن، كل هذا ونحن نسعى جاهدين لكشف حقيقة المتآمرين على الوطن سواء تستروا خلف أقنعة الدين الذى هو منهم برىء أو بشعارات الديمقراطية التى هى قول حق أريد به باطل.
والآن ها نحن نخاطب شعبنا بوضوح بعد فشل المرحلة الانتقالية، علينا أن نعترف جميعًا أن كثيرا من أبناء مصر الشرفاء وقع ضحية للمؤامرات التى دبرت للوقيعة بين الشعب والجيش من خلال العملاء والمفسدين الذين يعملون لحساب مطامعهم ذات الارتباطات العربية والدولية.
لقد تربينا على حب الوطن، وأقسمنا على أن أرواحنا فداءٌ لتراب مصر، وأقسمنا أننا لن نخذل وطننا ولا شعبنا، وأن ندافع عنهم حتى آخر قطرة من دمائنا مهما كانت صفته سواء كان منا أو من غيرنا، سنحاسب كل من كان له يد فى ضياع مصر، ونعلن أننا عقدنا العزم على التحرك من أجلكم، ومن أجل وطننا ونعلن أننا مع الشعب دائمًا وأبدًا" دماؤنا فداء لمصر وشعبها "حفظ الله مصر وشعبها.. الله.. الوطن.. الشعب".