الإثنين 25 يناير 2021...12 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

بالصور..وزراء الصحة والتضامن والتعاون الدولي يصلون الكاتدرائية المرقسية

سياسة
الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة

ريمون ناجي- أحمد صلاح - هشام عادل


وصل منذ قليل، إلى الكاتدرائية المرقسية بالعباسية؛ الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة؛ والمستشار أحمد الزند وزير العدل السابق، ومنير فخري عبد النور وزير الصناعة الأسبق؛ وثروت بخيت عضو مجلس النواب، والشيخ مظهر شاهين إمام وخطيب مسجد عمر مكرم؛ والدكتور حسين خيرى نقيب الأطباء؛ وذلك لحضور قداس عيد الميلاد المجيد.اضافة اعلان


كما وصلت الدكتورة سحر نصر وزيرة التعاون الدولي؛ والدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي.

وبدأت في وقت سابق من مساء اليوم، صلاة «العشية»، التي تسبق صلاة قداس عيد الميلاد المجيد، داخل الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، وزينت المداخل والأروقة بالورود؛ استعدادا لوصول المحتفلين والمسئولين، وممثلي الرئاسة، والقوات المسلحة والشرطة، وكبار رجال الدولة.

ووصل إلى الكاتدرائية المرقسية بالعباسية؛ تزامنًا مع بدء صلاة العشية، وقبل بدء قداس عيد الميلاد المجيد: عمرو موسى الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية، ونجيب جبرائيل الناشط الحقوقي، ومارجريت عازر، عضو مجلس النواب؛ وآمنة نصير عضو مجلس النواب، وحلمي النمنم ووزير الثقافة، والسفيرة نبيلة مكرم.

ومن المقرر أن يرأس صلاة قداس عيد الميلاد المجيد البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، وعدد من الأساقفة، منهم الأنبا مارتيروس، أسقف عام كنائس شرق السكة الحديد، والأنبا إرميا الأسقف العام، والأنبا يوليوس، الأسقف العام لكنائس مصر القديمة، وآخرون.

ويستقبل رجال الدولة والشخصيات العامة القمص سرجيوس سرجيوس وكيل بطريركية الأقباط الأرثوذكس، ويعاونه الدكتور صموئيل متياس، مسئول مراسم المقر البابوي.

ومن المقرر أن يستقبل البابا المهنئين بالمقر البابوي بالكاتدرائية، صبيحة غد السبت، ومعه طاقم السكرتارية، وبعض من الأساقفة والكهنة ومسئولي المراسم.

وكانت الكاتدرائية تأهبت للاحتفال بوضع مجسم لميلاد المسيح في بيت لحم بفلسطين، وذلك داخل المقر البابوي الذي تزين به، كما وضعت الورود بالكنيسة الكبرى، وأعدت البوابات الخشبية والحواجز الحديدية؛ لتنظيم الدخول للكنيسة.

يذكر أن الكنيسة أعلنت عن ترتيبات حضور قداس عيد الميلاد، وخصصت البوابة الثالثة، المطلة على شارع مستشفى الدمرداش؛ لدخول جميع فئات الشعب، بالدعوات المخصصة لحضور القداس، ولن يسمح بالدخول دون دعوة، مطالبة بالالتزام بتعليمات الجهات الأمنية، وعدم حمل الحقائب الكبيرة أو أكياس المأكولات، واعتذرت الكنيسة في بيانها، عن عدم السماح بدخول السيارات نهائيا، في هذا اليوم.