رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

النائب محمد زين الدين: الموقف المصري من الأزمة الفلسطينية "يدعو للفخر"

محمد عبد الله زين
محمد عبد الله زين الدين عضو مجلس النواب
Advertisements
قال محمد عبد الله زين الدين، عضو مجلس النواب: الموقف المصري بشأن ما يحدث في القدس من اعتداءات صارخة يدعو للفخر والاعتزاز، لا سيما في ظل حالة الصمت الدولي أمام الجرائم الإسرائيلية.


أشار النائب في تصريحات صحفية له اليوم، إلى أن مصر تثبت للعالم كله أنها أول المهتمين بالقضية الفلسطينية والسعي الدؤوب نحو الحفاظ على حقوق الشعب الفلسطيني. 

وتوقع زين الدين، أن تؤتي هذه التحركات المصرية ثمارها لما تتمتع به الدولة المصرية من ثقل أمام المجتمع الدولي، مشددا على ضرورة تضافر كافة القوى المصرية والعربية والدولية من أجل وقف هذا العدوان الغاشم. 

وانتقد عضو مجلس النواب، الصمت الدولي أمام الانتهاكات الإسرائيلية في حق الشعب الفلسطيني، متسائلا: أين منظمات حقوق الإنسان من الذي يحدث في القدس من قتل وتشريد وترويع للآمنين؟

وتابع محمد زين الدين: الأزمة الراهنة في فلسطين كشفت بما لا يدع مجالا للشك أن المنظمات الحقوقية الدولية تكيل بمكيالين ولا تعتمد على حقائق في إطلاق تقاريرها، مؤكدا أنها تعمل وفقا للهوى ولمصالحها.

وكان وزير الخارجية سامح شكري أكد ضرورة وقف الاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية.

وبحسب بيان صادر عن الخارجية المصرية مساء الأربعاء فقد أجرى شكري اتصالا هاتفيا بوزير الخارجية باسرائيل، أكد خلاله  "ضرورة وقف الاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية".

وأكد شكري على "حرص مصر على استقرار المنطقة على أساس تسوية القضايا بالوسائل الدبلوماسية وعبر المفاوضات".

واعتبر أن "التطورات الأخيرة إنما تؤكد على ضرورة أن تستأنف جهود السلام الفلسطينية الإسرائيلية بأسرع ما يمكن ودون انتظار".

وتصاعدت حدة التوتر بين قطاع غزة وإسرائيل، على خلفية الأحداث في المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح بالقدس الشرقية المحتلة.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية