Advertisements
Advertisements
السبت 6 مارس 2021...22 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

«الأباصيري» يرحب بسحب السفراء الخليجيين: قطر ارتمت في حضن أمريكا

سياسة
الداعية السلفي محمد الأباصيري

محمد البرمى


قال الداعية السلفي محمد الأباصيري، إن دولة قطر قبلت أن تكون «جزءا من المشروع الصهيوني الأمريكي، ونزعت نفسها من عروبتها»، ما دفع السعودية والإمارات والبحرين لسحب سفرائها من الدوحة.

وأضاف «الأباصيري»، في تصريحات خاصة لـ«فيتو»: «سحب السفراء الخليجيين من الدوحة قرار جيد، لأن قطر فضلت حضن أمريكا وإسرائيل عن العرب». وتابع: «على قطر أن تستفيق من غفلتها والعودة لعروبتها التي لوثتها بالمشاركة في مشروع الشرق الأوسط الجديد».

وأعلنت السعودية والإمارات والبحرين، الأربعاء، سحب سفرائها لدى العاصمة القطرية الدوحة.

وذكر بيان مشترك صادر عن السعودية والإمارات والبحرين، الأربعاء، أن الدول الثلاث قرروا سحب سفرائهم لدى الدوحة لأن قطر لم تلتزم بالاتفاقية الدولية التي تكفل عدم التدخل في الشئون الداخلية لدول مجلس التعاون الخليجي.

وقال البيان إن الاتفاقية التي لم تلتزم بها قطر «تكفل عدم التدخل في الشئون الداخلية لأي من دول المجلس بشكل مباشر أو غير مباشر، وعدم دعم كل من يعمل على تهديد أمن واستقرار دول المجلس من منظمات أو أفراد سواءً عن طريق العمل الأمني المباشر أو عن طريق محاولة التأثير السياسي، وعدم دعم الإعلام المعادي».

وأوضحت الدول الثلاث استياءهم من مرور 3 أشهر «دون اتخاذ دولة قطر الإجراءات اللازمة لوضع (الاتفاق) موضع التنفيذ».
ووقعت الدول الخليجية هذا الاتفاق في 23 نوفمبر الماضي، في العاصمة السعودية الرياض.

وأكدت الدول الثلاث أن اجتماع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي في الرياض، الثلاثاء، تناول «محاولات كبيرة لإقناع دولة قطر بأهمية اتخاذ الإجراءات اللازمة لوضع اتفاق الرياض موضع التنفيذ» ولكن دون جدوى.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements