Advertisements
Advertisements
الإثنين 8 مارس 2021...24 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

أزمة في البرلمان بسبب ثورة يناير.. وعبدالعال: «الإخوان خطفوها»

سياسة
مجلس النواب

محمد المنسى - محمد حسني- عدسة: أحمد فريد


شهدت الجلسة العامة لمجلس النواب، أزمة حادة بين النائبين محمد أبو حامد والنائب أحمد طنطاوى؛ بسبب ثورتى 30 يونيو وثورة 25 يناير.

وبدأت الأزمة مع بدء المجلس مواصلة مناقشة المادة 13 من قانون الخدمة المدنية، والتي اقترح بعض الأعضاء أمس إضافة مصابى وأسر شهداء ثورتى 25 و30 يونيو لحجز وظائف بالدولة لهم.

وانفعل النائب أحمد طنطاوى خلال الجلسة العامة اليوم بسبب ثورة يناير، مؤكدًا أن هناك حالة تجاهل متعمدة لثورة يناير وأنه لا يمكن أن تسلب ثورة 25 يناير من الدستور مطالبا بإلحاقها عندما تذكر ثورة 30 يونيو.

ومن جانبه اعترض النائب محمد أبو حامد على حديث طنطاوى، مؤكدا أنه لا يمكن أن يقوم نائب ويشكك في ثورة 30 يونيو فهى التي حررت البلاد من الجماعة الإرهابية وهذا لا يصح إطلاقا، مشيرًا إلى أنه عندما تقدم ببيان عاجل بتحويل بعض الزملاء للجنة القيم لأنهم عندما يخسرون معركة سياسية يتهمون رئيس البرلمان والنواب بالتدليس، متسائلا ألا يحق أن يتم تحويل هؤلاء للجنة القيم.

وعقب الدكتور على عبدالعال على حديث النائب أحمد طنطاوى، قائلا: "هناك ارتباط بين ثورتى 25 يناير و30 يونيو، ويجب احترام الدستور الذي أقسمنا عليه فهناك ثورة 25 يناير خرجت بأعداد كبيرة، وتم اختطاف تلك الثورة من جماعة ضلت الطريق وخانت الوطن وخانت المواطنين.

وأضاف أن الشعب استيقط وقامت ثورة 30 يونيو الذي شكل الشعب والجيش يد واحدة من أجل التخلص من قوى الظلام التي أرادت اختطاف المجتمع ونجح الشعب في ثورته ووضع دستور على أعلى مستوى في العالم، كما انتخب رئيس يشهد الجميع في الداخل والخارج بإخلاصه وحبه للوطن وتم انتخابه في انتخابات حرة ونزيهة شهد الجميع لها بالداخل والخارج.

وأوضح أن خارطة الطريق اكتملت بانتخاب مجلس النواب الذي يعد من أفضل البرلمانات في تاريخ مصر، وتابع يجب أن نحترم بعضنا بعض لأن هذه هي الديمقراطية حتى لو كان هناك بعضها مؤلم يجب أن نتحملها ولا يجب أن نضيق من التعبير عن وجهة النظر.

وأشار عبد العال في نهاية حديثه إلى أن النائب أحمد طنطاوى أنه لم يشكك في ثورة 30 يونيو، وأضاف، "واثق تماما أنه وشباب المجلس شباب وطنيون مخلصون لكن له وجهة نظر يجب أن نحترم حقهم في التعبير لتحقيق المصلحة العليا للوطن"، مطالبا الأقلية باحترام الأغلبية في اتخاذ القرارات.

وطالب النواب بالتكاتف للعمل على نجاح هذا المجلس ويجب أن نستمع لبعضنا البعض.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements