Advertisements
Advertisements
الخميس 4 مارس 2021...20 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

مطور عقاري: غياب دور البنوك وراء اتجاه شركات منح فوائد على أموال الحاجزين

اقتصاد محمد منير
محمد منير

محمود يونس

أكد المهندس محمد منير رئيس مجلس إدارة شركة فيوتشر هومز للاستثمار العقاري، أن بعض الشركات العقارية اتجهت لمنح فوائد وعوائد تنافسية على مقدمات حجز وحدات مشروعاتها بنسب أعلى من فوائد البنوك ووصلت لدى بعض الشركات لـ 14 و18%.

وأوضح أن ذلك بسبب غياب دور الجهات التمويلية المختلفة وعلى رأسها البنوك لتوفير التمويل اللازم للشركات العقارية بما دفعها للبحث عن أوجة تمويلية جديدة وغير تقليدية، ولكن تلك الالية لها مخاطرها وأثارها السلبية على السوق العقاري بكافة أطرافه بداية من الشركات العقارية حتى المواطنين.

وحذر "منير"، بأن تلك الظاهرة قد تدفع البعض من الدخلاء على المهنة لاستغلالها فى أعمال غير مشروعة أو النصب على المواطنين، بما يدخلنا فى أزمات كبيرة السوق فى غنى عنها.

وأضاف أن منح الشركات عائد على مقدمات الحجز لمشروعاتها يعد عنصر جذب للعملاء من غير أصحاب الخبرة حيث أن الشركة تقدم عرض للعميل بعائد يصل على سبيل المثال لـ14- 15% على مقدم الحجز وليكن 20 – 30% من قيمة الوحدة السكنية يحصل عليه العميل عند استلام الوحدة أو يخصم من الأقساط المستحقة على العميل.

وتابع: "تلجأ الشركة لرفع ثمن الوحدة فى الأصل ليكن مثلا مليون ونصف بدلا من مليون على أن تحصل على نسبة من قيمة الوحدة "كاش" والتقسيط على 7 و10 سنوات أو أكثر، وهنا الشركة تكون حققت أكثر من فائدة وهى حصلت على تمويل ووفرت السيولة التى تحتاجها بعيدا عن البنوك وجهات التمويل الأخرى ونجحت فى تسويق مشروعها وباعت وحداتها بالأسعار التي حددتها.

وأشار إلى أن تلك الظاهرة تنتشر بين المشروعات التجارية والإدارية اكثر من السكنية.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements