Advertisements
Advertisements
السبت 8 مايو 2021...26 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

لجنة مشتركة بين مصر وكينيا لزيادة حركة التجارة البينية

اقتصاد
منير فخري عبدالنور وزير الصناعة والتجارة

ايات الموافي



قال منير فخري عبد ا­لنور وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، إنه تم توقيع اتفاقية تجارية إطارية بين مصر وكينيا بهدف إنشاء لجنة تجارية مشتركة تعمل على زيادة حركة التجارة البينية وإزالة العقبات التي تواجه حركة التجارة على أن تجتمع كل 6 أشهر برئاسة وزيري التجارة في البلدين، مؤكدا على ضرورة تشكيل مجلس أعمال مشترك بين الجانبين مكون من عشرة أعضاء من كل دولة على أن يضم ممثلي القطاعات الاقتصادية المختلفة.

جاء ذلك خلال افتتاح منتدي الأعمال المصري الكيني الذي عقد بالعاصمة الكينية نيروبي بمشاركة سامح شكري وزير الخارجية وأمينة محمد وزيرة الخارجية والتجارة الدولية الكينية وبحضور أكثر من 200 رجل أعمال من الجانبين.

وأشار عبد النور إلى أن وزيرة الخارجية والتجارة الدولية الكينية ستشارك في الاجتماع الذي دعت إليه مصر يوم ١٨ يناير الجارى بمشاركة ٥ وزراء أفارقة لبحث توحيد المواقف الأفريقية في مفاوضات منظمة التجارة العالمية وبالتحديد في ملفات التنمية وتحرير التجارة وتخزين السلع الغذائية وأيضًا للتشاور حول أجندة اجتماع وزراء تجارة ٣١ دولة على هامش منتدي دافوس يوم ٢٤ يناير الجارى بسويسرا، هذا فضلًا عن التنسيق والترتيب للمؤتمر الوزاري لمنظمة التجارة العالمية والذي سيعقد خلال شهر ديسمبر القادم في نيروبى وهى المرة الأولى الذي يعقد فيها المؤتمر بدولة أفريقية.

كما بحث عبد النور مع أدان محمد وزير التصنيع وتنمية المشاريع الكيني سبل التعاون بين الجانبين في مجال التصنيع المشترك ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة وكذا مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة.

وأكد وزير التصنيع الكيني أن بلاده تعتز بعلاقاتها الوطيدة مع مصر والتي تمتلك رصيدا كبيرا لدى شعوب القارة السمراء لمساندتها معظم الدول الأفريقية للحصول على التحرر من الاحتلال، مشيرا إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد مزيدا من التعاون المشترك خاصة في المجالات الصناعية مع الاستفادة من الخبرة المصرية الكبيرة في هذا المجال.

كما شملت مباحثات عبد النور بالعاصمة الكينية نيروبي لقاء مع فيليس كاندي وزيرة التجارة الداخلية والسياحة وشئون شرق أفريقيا حيث تناول اللقاء استعراض موقف البلدين تجاه اندماج التكتلات الأفريقية الثلاث وأهمية التنسيق المشترك للإسراع في إنهاء هذا الملف في أقرب وقت ممكن، وكذا دعم التعاون المشترك بين البلدين في المجال السياحي وتبادل الوفود والترويج للسياحة المصرية من خلال البوابة الكينية.

وقالت الوزيرة الكينية إنها ستزور مصر خلال الأسابيع القليلة القادمة وذلك بدعوة من وزير السياحة المصري لبحث تنمية التعاون المشترك في المجال السياحي.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements