رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

خبيرة: البورصة أصبحت فى بؤرة اهتمامات الحكومة

عصمت ياسين خبيرة
عصمت ياسين خبيرة اسواق المال
Advertisements
قالت عصمت ياسين خبيرة أسواق المال ، "معاك سهم تبقى شريك" ، هى  مقولة ترددت كثيرا فى مختلف فئات المجتمع فى اشارة واضحة لوضوح الرؤية لدى صانع القرار ، ليبدأ بشكل فعلى الاستفادة من منصة التداول لتمويل  المشاريع الصغيرة والمتوسطة،  حيث أضحت  البورصة المصرية فى بؤرة اهتمام صانع القرار وقد لمسنا هذا بشكل مباشر مع افتتاح رئيس الوزراء جلسة من جلسات البورصة المصرية خلال الشهر المنقضى مع الاعلان عن تدشين مؤشر تميز " المؤشر المالى " الذى يستطيع قياس التدفقات النقدية للشركات الصغيرة ومتناهية الصغر لتبدأ رحلة التعافى  لتصبح فى مصاف الشركات الكبرى بالسوق المحلى .


 واضافت أنه لا ينفك اهتمام صانع القرار بالشركات المقيدة حيث شهد ملف الاستحواذات نشاط واسع خلال الفترة السابقة لتوحيد الكيانات وإظهار كيانات كبرى تتحكم فى الخدمة المقدمة والسعر ، لتعطى عمق اكبر للسوق المحلى.



 وتابعت : إن هناك العديد من  مبادرات البنك المركزى  مثل مبادرة التمويل العقارى بفائدة 3% وتمتد الى ثلاثون عاما اسهمت فى نشاط واضح على القطاع العقارى الذى  يشهد حركة عرضية ذات نطاق ضيق منذ ازمة كوفيد 19 المستجد ، ايضا التوسع فى  طرح سندات خضراء من شانها جذب شريحة جديدة من المستثمرين المهتمين بالبيئة وانتاج  الاسمنت الاخضر والهيدروجين الاخضر والازرق ، والمبانى الخضراء ، لتعطى اهمية كبرى للحفاظ على البيئة حيث اصبح سؤال صريح من المستثمرين خلال قراءة ومناقشة جدول اعمال الشركات المقيدة

واشارت الى ان  اهتمام الدولة بالاسراع فى تدشين بورصة السلع والمشتقات والصكوك يعطى عزم اكبر للسوق المصرى مما يؤهلة ان يكون فى مصاف كبرى الاسواق بالمنطقة ،وهنا لانستطيع ان نغفل اهمية المستثمر بنوعيه الصغير والافراد ، ذو الملاءة المالية الكبيرة والصناديق لتوفير منتجات جديدة تدفع بنشاط جديد وضخ دماءجديدة بالسوق المصرى  والذى سيؤثر عىل اغلب الشركات لتميل معظم الشركات الان بالاسراع فى تقييد اسهمهم بالسوق المصرى.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية