Advertisements
Advertisements
الخميس 22 أبريل 2021...10 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

«الإسكان» تفرض سيطرتها على أراضي العبور الجديدة بقرار جمهوري

اقتصاد

محمود يونس


كلف الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، مسئولى جهاز مدينة العبور، بفرض سيطرتهم على أراضى مدينة العبور الجديدة، التي تم إنشاؤها بموجب قرار رئيس الجمهورية رقم 249 لسنة 2016.

وتم وضع مجموعة كبيرة من اللافتات على قطع أراض متعددة، تؤكد ملكية هذه الأراضى لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، أو وقوعها تحت ولايتها، طبقا للقرار الجمهورى.

وقال وزير الإسكان: تقع مدينة العبور الجديدة من الكيلو 15 حتى الكيلو 25، وبعمق 18.50 كم يمين طريق القاهرة / بلبيس الصحراوى، ومن الكيلو 26 إلى الكيلو 48 بطريق مصر الإسماعيلية، وتبلغ المساحة الإجمالية لمدينة العبور الجديدة 58.9144 ألف فدان كتلة عمرانية طبقا للقرار الجمهوري 249 لسنة 2016 مع احتفاظ القوات المسلحة بملكية ستة مواقع بداخل المدينة بمساحة 13.7698 ألف فدان ليصبح إجمالي المساحة المتبقية والتي آلت ملكيتها للهيئة هي 45.1446 ألف فدان.

وأوضح "مدبولى" أن المدينة تنقسم إلى: مساحة 16.672 فدان، أراض زراعية، تحت ولاية "الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية"، والتي يتم التنسيق معها حاليا لاستلام كافة المستندات الموجودة بحوزتها، وذلك خلال ثلاثة أشهر من تاريخ صدور القرار، بالإضافة إلى مساحة 16.649 فدان أراض زراعية تحت ولاية "هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة"، والتي سبق استلام الملفات الخاصة بها من "الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية"، طبقا لقرار رئيس الجمهورية رقم 66 لسنة 2009.

وجار حاليا دراسة توفيق أوضاع الجمعيات الزراعية الكائنة بتلك المساحات، ثم مساحة 12.063 فدان تتبع "هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة"، مشيرا إلى أن الوزارة فرضت سيطرتها على أراضي مدينة العبور الجديدة الفضاء، كما تم البدء في أعمال التنمية من خلال تنفيذ عدة مشروعات على قطاعات مختلفة، وذلك في الأراضى التي كانت تحت ولايتها بالمدينة.

وعن المشروعات التي تم البدء في تنفيذها بالمدينة، قال المهندس كمال فهمى، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لتنمية وتطوير المدن، في قطاع الإسكان تم تخطيط نحو 580 فدانا للإسكان الاجتماعي لتنفيذ 1135 عمارة بإجمالي 27 ألفا و240 وحدة سكنية بمساحة 90 م2 شاملة الخدمات الخاصة بها "مراكز تجارية – مدارس – حضانات – مراكز طبية – مساجد – ملاعب".

وهناك عدة وحدات جار تنفيذها حاليا بمعرفة الهيئة 12 ألف 240 وحدة سكنية، كما تقوم إدارة المشروعات الكبرى بالقوات المسلحة بتنفيذ 15 ألف وحدة سكنية، كما يجرى حاليا الانتهاء من تخطيط مساحة 80 فدانا ضمن المرحلة الثالثة لمشروع "الإسكان المتوسط – دار مصر"، وتخطيط مساحة 48 فدانًا بـ200 قطعة أرض متميزة، وكذلك مساحة 105 أفدنة بعدد 450 قطعة أرض إسكان اجتماعي، وذلك ضمن خطة طرح أراضي القرعة.

وأضاف المهندس كمال فهمى من قطاع المرافق والبنية التحتية، أنه بدأ طرح تصميم وتنفيذ عدة مشروعات للبنية التحتية من "مياه – صرف – كهرباء – غاز – تليفونات"، وجار الإعداد لوضع المخططين الإستراتيجي والتفصيلي لتحقيق الاستفادة القصوي من موقع المدينة المتميز، وذلك طبقا لتعليمات رئيس الجمهورية، وذلك في مدة لا تزيد على عام ونصف العام من تاريخ صدور القرار الجمهورى بإنشاء المدينة.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements