Advertisements
Advertisements
الإثنين 1 مارس 2021...17 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

الإسترليني يتراجع بفعل بيانات بريطانية ضعيفة

اقتصاد
الجنيه الاسترليني

محرر فيتو


تراجع الجنيه الإسترليني أمام الدولار يوم الجمعة واتجه لتسجيل أول خسارة أسبوعية في ستة أسابيع أمام العملة الأمريكية بعدما زادت بيانات ضعيفة بشأن قطاع التشييد في المملكة المتحدة المؤشرات على أن تعافي الاقتصاد ربما بدأ يفقد قوته الدافعة في بعض القطاعات.

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية إن إنتاج قطاع التشييد البريطاني انخفض 1.1 بالمئة في مايو أيار مقارنة مع زيادة 1.2 بالمئة في أبريل نيسان ليتباطأ المعدل السنوي للنمو لأدنى مستوى في ستة أشهر 3.5 بالمئة.

وجاءت البيانات في نهاية أسبوع شهد صدور بيانات أظهرت تباطؤا مفاجئا في إنتاج المصانع في مايو أيار وأخرى أظهرت اتساع العجز التجاري لبريطانيا.

ونزل الإسترليني إلى 1.7110 دولار من 1.7150 دولار قبل بيانات قطاع التشييد. وكان الإسترليني اقترب من أعلى مستوى له في ست سنوات أمام الدولار في وقت سابق هذا الشهر عندما سجل 1.7180 دولار لكنه تراجع هذا الأسبوع بسبب البيانات الضعيفة.

وارتفع اليورو 0.1 بالمئة مقابل الإسترليني إلى 79.50 بنس مع تجاهل المستثمرين في العملة الأوربية الموحدة للمخاوف بشأن قطاع البنوك البرتغالي.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements