رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أنظمة السداد والثقة في مجموعة طلعت مصطفى .. أبرز أسباب الشراء لوحدات "نور" ( فيديو )

الحاجزين لوحدات مشروع
الحاجزين لوحدات مشروع نور
Advertisements
قال عدد من حاجزي الوحدات بمشروع مدينة "نور" ، من المصريين والعرب والأجانب، إن مشروعات مجموعة طلعت مصطفى، تتسم بالتطوير، وكلما تبدأ مشروعًا جديدًا تكون معدلات التطوير أفضل وبشكل حضاري، وهو ما يدفع أقارب الحاجزين بالخارج، للاهتمام بمشروعات المجموعة.


وأوضحوا أن مجموعة طلعت مصطفى، لديها سابقة أعمال وخبرة عريقة، وهو ما يظهر على أرض الواقع، من خلال نماذج مشروعات المدينة وعلى رأسها مدينتي والرحاب، ومن ثم من الطبيعي أن يكون مشروع نور الجديد أفضل وأكثر تطورًا.



وأشار الحاجزين لوحدات مشروع نور، أنهم سيدفعون أقساطًا على مدة طويلة و يمتلكون وحدات قيمة ومتطورة، كما أشاروا إلى أن مجموعة طلعت مصطفى تؤسس وحدات بفكر جديد ونظام أحدث وأكثر تطورًا، متوقعين أن يكون المشروع ناجحًا، لأنه يمثل طفرة عمرانية جديدة في مصر.





وأكدوا أن ما شجعهم على الحجز بوحدات مشروع نور، هي الثقة في مجموعة طلعت مصطفى أولاً، حيث تفي الشركة بوعدها مع العملاء وتقدم لهم خدمات مميزة بعد البيع، يلي ذلك أن المشروع الجديد بمثابة مدينة متكاملة، كما تقدم الشركة مشروعات تليق باسم المجموعة، كما أن نظام السداد على 15 سنة، يلائم طبقات متعددة، ولأول مرة يطبق في مصر، كما أنه يناسب شرائح مختلفة من المجتمع، ما يشجع على الإقبال على حجز وحدات المشروع.




وتعد مدينة " نور" أحدث مدن الجيل الرابع، وهي علي مسافة تبعد دقائق عن العاصمة الإدارية الجديدة، حيث مقر الرئاسة والحكومة والوزارات المختلفة ومجلسي النواب والشيوخ والسفارات والبنك المركزي والبنوك العامة والخاصة وغيرها من مؤسسات الدولة، لتشارك "نور" بإطلالتها في صنع المستقبل.



وتقام مدينة "نور" علي مساحة 5 آلاف فدان، لتكون المدينة الثالثة لمجموعة طلعت مصطفى بعد "الرحاب و مدينتي" ، باستثمارات تصل إلى 500 مليار جنيه ومن المقرر أن تستوعب ما يقارب 600 ألف نسمة.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية