الجمعة 15 يناير 2021...2 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

وزير الرياضة يشيد بأجواء النهائي التاريخي بين القطبين: انتصرت الروح الرياضية

رياضة ahly-zamalek
الزمالك والأهلي

صفاء كامل

أشاد الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، بالأجواء التي شهدتها مباراة الأهلي والزمالك التي أقيمت في نهائي بطولة دوري أبطال افريقيا بإستاد القاهرة الدولي، وانتهت بفوز الأهلي بهدفين مقابل هدف لفريق الزمالك.اضافة اعلان



وأثنى صبحي على التنافس بين لاعبي القطبين، والروح الرياضية التى كانت عنوان المباراة تأكيدًا على قيمة مبادرة مصر أولًا لا للتعصب، متمنيًا التوفيق للفريقين في البطولات القادمة ومهنئًا جماهير النادى الأهلى بالفوز بالبطولة وجماهير نادى الزمالك بالأداء المشرف طوال مشوار البطولة.





وأوضح أنه تم التنسيق مع مختلف الجهات المعنية لضمان خروج المباراة بالشكل اللائق الذى يرضى جماهير الكرة المصرية والأفريقية سواء من خطة التأمين الطبي للمباراة، وذلك من خلال رش وتعقيم المدرجات وغرف تغيير الملابس وممرات دخول وخروج اللاعبين ومكان إقامة المؤتمر الصحفي، وتوفير 3 أكشاك طبية تضم الأدوية والمستلزمات الوقائية، وتوفير 3 عيادات متنقلة تضم عددًا من الأطقم الطبية والأدوية وكافة المستلزمات الطبية والوقائية والدفع بـ10 سيارات إسعاف بينها واحدة ذاتية التعقيم وقيام فريق المتطوعين بمتابعة تطبيق الإجراءات الوقائية وتوعية الحضور حتى انتهاء المباراة وانصراف الحضور.


وأكد الدكتور أشرف صبحي أن مصر فازت اليوم بقدرتها على تحقيق النجاح الباهر لختام البطولة الأفريقية تأكيدًا على القدرة على استضافة وتنظيم كبري البطولات.

مشيرًا أن الأداء الرجولي من جانبي فريقي الزمالك والأهلي أضاف إلى قيمة المباراة التي شهدتها العديد من الدول في صورة عكست مدى تطور كرة القدم الأفريقية بصفة عامة، وكرة القدم المصرية بصفة خاصة.


وشهد وزير الشباب والرياضة مراسم توزيع الميداليات الذهبية وكأس البطولة للاعبي الأهلي عقب المباراة بمشاركة مسئولي الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، ومحمود الخطيب رئيس النادي الأهلي، وعمرو الجنايني رئيس اتحاد المصري لكرة القدم.


وأضاف صبحي أن منظومة كرة القدم المصرية تستحق التهنئة والإشادة، وأن أفضل المكاسب اليوم حصلت عليها الرياضة المصرية وليس القطبين فقط لنؤكد دائمًا على الريادة الأفريقية والسمعة العالمية الرياضة المصرية، مؤكدًا أنه بالفعل مصر أولًا ولا للتعصب.