Advertisements
Advertisements
الجمعة 14 مايو 2021...2 شوال 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

مالك ليفربول يعتذر لجماهير الريدز وكلوب بعد أزمة دوري السوبر الأوروبي | فيديو

رياضة John-W.-Henry
جون هنري مالك ليفربول

تقدم جون هنري، مالك ليفربول الرئيسي، باعتذار إلى المشجعين والمدرب يورجن كلوب، اليوم الأربعاء، بسبب الارتباك الناجم عن إعلان المشاركة في دوري السوبر الأوروبي لكرة القدم.




وكان ليفربول ضمن 6 أندية إنجليزية أعلنت تأسيس دوري السوبر يوم الأحد، قبل التراجع أمس الثلاثاء وسط عاصفة من الاعتراضات من المشجعين واللاعبين والمدربين والحكومات، إلى جانب تهديدات بفرض عقوبات من الاتحاد الأوروبي (اليويفا) والاتحاد الدولي (الفيفا).

اعتذار وتحمل المسئولية

وقال هنري في مقطع فيديو عبر موقع النادي: "أنا آسف، وأنا وحدي المسؤول عن هذه الأجواء السلبية غير الضرورية في اليومين الأخيرين".

وتابع:"هذا شيء لن أنساه، وهذا يظهر القوة التي تمتلكها الجماهير اليوم، وستستمر في امتلاكها عن حق، المشروع لن يمضي قدما دون دعم وموافقة الجماهير.. استمعنا لكم".

وأضاف: " أريد الاعتذار لكلوب واللاعبين وكل من يعمل في ليفربول ليجعل مشجعينا فخورين، هم ليسوا مسؤولين عن هذا الاضطراب. لقد تعرضوا لضغوطات غير عادلة وهذا ما يؤلمني أكثر".

وتابع: "أعلم أن ليفربول يمتلك الإمكانية والخبرة اللازمة لإعادة بناء الثقة مجددا والمضي قدما".

بيان إيقاف دوري السوبر الأوروبي

وكان دوري السوبر الأوروبي، الذي هزه انسحاب الأندية الإنجليزية الستة يوم الثلاثاء، قد أصدر بيانا رسميا قال فيه إنه سيصب تركيزه الآن على "إعادة تشكيلة المشروع"، لكنه لم يعلن بعد تقبل الهزيمة.

وبعد عاصفة من الانتقادات من الجماهير واللاعبين والمدربين والحكومات، بجانب تهديدات بالإيقاف من سلطات كرة القدم، بات دوري السوبر يتكون من ثلاثة أندية إسبانية وثلاثة أندية إيطالية بعد مرور 48 ساعة على تأسيسه يوم الأحد.

ويبدو إنتر ميلان الأقرب ليكون النادي التالي الذي يغادر البطولة بعدما قال مصدر مقرب من النادي الإيطالي لـ“رويترز“ إنه لم يعد يهتم بالمسابقة ”في ضوء التطورات الأخيرة“.

ورغم أن دوري السوبر تعرض لضربة قوية مساء الثلاثاء بسبب الانسحابات المتتالية، فإنه لم يقدم بعد أي اعتذار.

وقال منظمو دوري السوبر في بيان: ”على الرغم من رحيل الأندية الإنجليزية، التي اضطرت لاتخاذ مثل هذه القرارات تحت وطأة الضغوط، فإننا مقتنعون بأن اقتراحنا يتماشى تماما مع القوانين واللوائح الأوروبية“.

وأضافوا:" بالنظر إلى الظروف الحالية، سنعيد النظر في أنسب الخطوات لإعادة تشكيل المشروع، مع الأخذ في الاعتبار دائما أهدافنا المتمثلة في تقديم أفضل تجربة ممكنة للجماهير مع تعزيز مدفوعات التضامن لمجتمع كرة القدم بأكمله".
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements