Advertisements
Advertisements
الأحد 18 أبريل 2021...6 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

قائد طائرة الزمالك للسنغال يكشف 4 مفاجأت حول الأزمة | فيديو

رياضة Untitled-1
طائرة بعثة الزمالك للسنغال

محمد الجبالي

كشف الكابتن طيار محمود سعد قائدة الطائرة الخاصة التي نقلت بعثة فريق الكرة الأول بنادي الزمالك الى السنغال كافة الحقائق الخاصة بالأزمة التي واجهت الفريق خلال الرحلة الأخيرة.


وقام الطيار محمود سعد بنشر فيديو على صفحته الرسمية عبر الفيس بوك يؤكد فيه بأن إدارة نادي الزمالك ليست مسئولة عن أي شيء عما حدث في أزمة الرحلة الأخيرة للسنغال.

تعاقد الزمالك 

وقال محمود سعد:" إدارة الزمالك تعاقدت مع شركة الإسكندرية للطيران بسعر مناسب لنقل البعثة الى السنغال وتم الاتفاق على أن تكون الطائرة من نوعية بيونج 737 وهو ما حدث بالفعل والمفاجأة أن هذه الطائرة نقلت بعثة الزمالك في 7 رحلات سابقة عندما كان يخوض مباريات الكونفدرالية والتي فاز بها وكنت أنا قائد الرحلات السبعة مع الزمالك ".

اظهار أخبار متعلقة




المجال الجوي 

وشدد الكابتن الطيار على أن الشركة التي يتبع لها محترفين وليسوا هواه وقبل السفر طلبت الشركة تصديق العبور لجميع الدول بما فيها المجال الجوي لداكار والذي يضم 3 دول وهي السنغال وموريتانيا وجزء من مالي وهو ما يسمى بالفضاء الجوي الخاص بداكار.

وأوضح أن دفع الرسوم للعبور الى أي مجال جوي إجباري ولكن المشكلة أن موريتانيا منذ فترة قصيرة طلبت أن يكون لها إذن مرور خاص مقابل 120 دولار وهو ما لم يكن موجود من قبل وعندما وصلنا الى الجزائر قرب الحدود التونسية للتزود بالوقود تم تقديم كافة الأوراق اللازمة للعبور من الجزائر للسنغال عبر موريتانيا وقبل دخول الأجواء الموريتانية تم ابلاغنا من المراقبة الجزائرية بأن موريتانيا رفضت وتطلب تصريح مستقل .

العودة للجزائر 

وأضاف أنه بعد ساعة ونصف طيران قررت العودة من جديد الى الجزائر لحين استخراج التصريح وكانت الساعة 3 فجرا وقال :" للأسف الأمور الإدارية هناك ليست مثل مصر تعمل خلال 24 ساعة ولذلك وبعد العديد من الاتصالات وعودة المسئولين والموظفين الى عملهم تم الحصول على التصريح اللازم للعبور عبر موريتانيا ومالي في نفس الوقت ولكن اتخذت قرار بالعبور عن طريق موريتانيا لقصر المسافة ".

اظهار أخبار متعلقة



تصفية الحسابات 
وشدد الكابتن طيار محمود سعد على أن كل ما قيل وتردد في العديد من وسائل الإعلام غير حقيقي بالمرة خاصة حول اسم الشركة حيث قال البعض بأن اسمها فريال ولكن اسم الطائرة هو فريال وليس الشركة بالإضافة الى الحديث عن مسئولية الزمالك عما حدث ولكن الحقيقة هي أن هذه الأزمة كانت فرصة لتصفية الحسابات والتشهير بنادي الزمالك لأغراض شخصية وأخيرا كل ما تردد حول عمر الطيارة والسلامة والأمان فيها غير صحيح بالمرة ولا ينفع أن يقال في محل سوبر ماركت لأن السلامة والأمان عالية جدا ولا يمكن لسلطات الطيران المدني في مصر أن تسمح لأي شركة بأن تقلع إلا إذا كانت كافة الشروط الخاصة بالسلامة والأمان موجودة .
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements