Advertisements
Advertisements
الجمعة 23 أبريل 2021...11 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

فرج عامر يعلن بيع مهاجم سموحة بـ40 مليون جنيه لأحد أندية الدوري

رياضة 220212411615637942749
فرج عامر رئيس نادي سموحة

محمد طاهر أبو الجود

قال المهندس فرج عامر رئيس نادي سموحة: إنه نجح في بيع مهاجم الفريق حسام حسن بـ40 مليون جنيه لأحد أندية الدوري العام.


ولفت خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "اللعيب" الذي يقدمه الإعلامي مهيب عبد الهادي بقناة "إم بي سي مصر" إلى أنه خلال أيام سيتم الإعلان عن صفقة بيع حسام حسن، مشيرًا إلى أنه يتمنى التوفيق للاعب في الخطوة المقبلة، وسيتم توفير بديل له فور إتمام الانتقال.

وأشار إلى أن سموحة يتعرض لظلم تحكيمي واضح ولولا الأخطاء التحكيمي التي يتعرض لها الفريق السكندري لاحتل مرتبة أفضل في الدوري العام.

وانتقد فرج عامر رئيس نادي سموحة، الأخطاء التحكيمية التي يقع فيها بعض الحكام أثناء إدارتهم لمباريات النادي السكندري، دون تدخل من اتحاد كرة القدم، لتصحيح الأخطاء أو اتخاذ إجراءات في حق الحكام، وأبرزها في لقاء التعادل أمام المصري البورسعيدي، منذ بداية الموسم الجاري، الذي وصل فيه الفريق إلى المركز التاسع، في جدول ترتيب الدوري العام، برصيد 18 نقطة فقط.

وكتب رئيس نادي سموحة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: غريب جدًا أمر اتحاد كرة القدم وتصرفاته مع نادي سموحة، بالرغم من الأخطاء الواضحة المتكررة معنا من الحكام إلا أن اتحاد كرة القدم لم يتخذ أي إجراء عقابي مع أيًا منهم علما بأن اتحاد الكرة اتخذ إجراءات عقابية مع حكام وقعوا في أخطاء أقل وغير متكررة، مع أندية أخرى ولا نعرف سبب التفرقة في المعاملة».

وأكمل: «ما علينا من ذلك، ولكننا فوجئنا باتحاد كرة القدم يوجه إشادة لحكم مباراة سموحة والمصري التي انتهت أول أمس بالتعادل، بسبب أن الحكم لجأ للڤار واحتسب على سموحة ضربة جزاء بعد انتهاء المباراة، واستدعى اللاعبين من غرف خلع الملابس، وهذا إجراء خاطئ 100%،؜ إذ أن قواعد الفيفا تنص صراحة بعدم صلاحية الحكم لاستدعاء اللاعبين بعد دخولهم غرفة الملابس».

واختتم: «ناهيك على ضربة الجزاء غير الصحيحة، والتي شاهدناها مرارًا وتكرارًا ونعرف أن الكرة إذا اصطدمت بجسم اللاعب أولا ثم يده بعد ذلك لا يمكن أن تحسب ضربة جزاء، سموحة بطل التعادلات بسبب تدخلات غير عادلة علي الأقل في 4 أو 5 تعادلات من الـ9 تعادلات التي حققناها وأكيد بدون رغبتنا».
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements