Advertisements
Advertisements
الخميس 24 يونيو 2021...14 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

رسميا.. مانشستر سيتي بطلا للدوري الإنجليزي بخسارة يونايتد من ليستر 1/ 2

رياضة مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان
مانشستر سيتي

محمد سيد

منح فريق ليستر سيتي لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لفريق مانشستر سيتي، مساء اليوم الثلاثاء، بعد فوزه على مانشستر يونايتد، بنتيجة (2-1)، على ملعبه أولد ترافورد، ضمن مواجهات الجولة 36 من البريميرليج.


أهداف المباراة

وسجل ثنائية ليستر سيتي لوك توماس في الدقيقة (10) وكاجلار سويونكو (66)، بينما سجل هدف مانشستر يونايتد الوحيد ماسون جرينوود في الدقيقة (15).

الترتيب

وبتلك النتيجة رفع ليستر سيتي رصيده إلى 66 نقطة ليرتقي إلى المركز الثالث، بينما تجمد رصيد مانشستر يونايتد عند 70 نقطة في المركز الثاني.

سير اللقاء

افتتح ليستر سيتي التسجيل في الدقيقة العاشرة، بعدما تابع توماس الخالي من الرقابة داخل منطقة الجزاء، كرة عرضية مسددًا كرة مباشرة على الطائر سكنت شباك دي خيا.

ونجح اليونايتد في تعديل النتيجة سريعًا في الدقيقة 15، بعدما تلقى جرينوود تمريرة من ديالو، مراوغًا سويونكو داخل منطقة الجزاء، مسددًا بعدها كرة أرضية سكنت شباك شمايكل.

وحاول تيليمانس مباغتة دي خيا بتسديدة ساقطة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 27، إلا أن الحارس الإسباني تألق في إبعادها إلى ركلة ركنية.

هدأت المباراة في الدقائق التالية التي لم تشهد أي محاولات تذكر على المرميين، لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي (1-1).

وبدأ ليستر سيتي الشوط الثاني بتسديدة مقوسة من إيهياناتشو من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 51، مرت إلى جوار القائم.

وأهدر ليستر فرصة محققة لافتتاح التسجيل في الدقيقة 59، بعدما مرر تيليمانس بينية مميزة لإيهياناتشو داخل منطقة الجزاء، الذي انفرد بدوره بدي خيا مسددًا كرة تألق الحارس الإسباني في التصدي لها.

وأجرى سولسكاير تبديلين في الدقيقة 65، بخروج كل من إيلانجا وجرينوود ونزول كافاني وراشفورد بدلًا منهما.

وتمكن ليستر مباشرة من إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 66، وذلك بعدما ارتقى سويونكو لعرضية من ركلة ركنية، مسددًا رأسية قوية سكنت شباك دي خيا.

وكاد ليستر أن يضيف الهدف الثالث في الدقيقة 73، وذلك بعدما أرسل فاردي تمريرة بضربة رأس على القائم البعيد تجاه تيليمانس الخالي تمامًا من الرقابة، إلا أن الكرة مرت من أسفل قدمه ومرت بقليل إلى جوار القائم.

وحاول ماديسون قتل المباراة بتسديدة في الدقيقة 78 من على حدود منطقة الجزاء، مرت بقليل إلى جوار القائم.

وعقب تلك الفرصة دفع سولسكاير بورقته الأخيرة بنزول برونو على حساب ديالو بحثًا عن تسجيل هدف التعادل.

وفي الدقيقة 84 توغل ماتا في الجانب الأيسر لمنطقة الجزاء، مرسلًا عرضية أرضية تابعها كافاني بتمريرة إلى برونو القادم من الخلف، والذي سدد بدوره كرة مباشرة مرت إلى جوار القائم، لينتهي اللقاء بفوز ليستر (2-1).

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements