Advertisements
Advertisements
الجمعة 7 مايو 2021...25 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

خاص.. نكشف تفاصيل الأزمة المثارة بين خالد رفعت ومجلس الزمالك

رياضة خالد رفعت
خالد رفعت

محمد الجبالي


كشفت مصادر مسئولة داخل نادي الزمالك أن الأزمة العنيفة التي أثيرت خلال الساعات القليلة الماضية بين خالد رفعت مدير التسويق والتعاقدات بنادي الزمالك وإدارة النادي سببها صفقة الملابس الجديدة لفريق الكرة الأول.

وأوضحت المصادر أن مجلس إدارة النادي ممثل في اللجنة الثلاثية والتنفيذية رفض مقترح خالد رفعت بالتعاقد مع احدى شركات الملابس بالأمر المباشر لتوريد ملابس لفريق الكرة الأول قبل مباريات البطولة الإفريقية.

وأوضحت المصادر أن المجلس كان قد كلف رفعت منذ شهرين بالبحث عن حلول سريعة لموضوع الملابس وذلك وفقا للوائح والقوانين ومن خلال مزايدة وليس بالأمر المباشر وهو ما لم يحدث.

وشددت المصادر على أن خالد رفعت وعبد الحليم علي مدير الكرة طلبا من المجلس الموافقة على التعاقد مع إحدى الشركات التي كانت تتعامل في السابق مع النادي الأهلي وهي من دولة عربية لتوريد ملابس لفريق الكرة الأول بقيمة 500 ألف جنية على وجه السرعة بسبب عدم وجود ملابس للفريق يخوض بها المباريات الإفريقية وهو ما رفضه المجلس وطلب التحقيق مع رفعت بسبب التكاسل طوال الفترة الماضية في حل الأزمة.





كما أضافت المصادر أن المجلس يرفض القيام بأي خطأ قانوني في أي موضوع ولذلك يرفض إسناد التعاقد مع الشركة المقترحة من خالد رفعت بالأمر المباشر لما فيه مخالفة بالإضافة الى رفض المجلس دفع هذا المبلغ في حين أن هناك شركات أخرى عرضت على النادي التكفل بملابس الفريق دون مقابل.

وكان خالد رفعت مدير التعاقدات والتسويق بالنادي قد شن حرب شرسة بالأمس من خلال بوستات وتويتات على فيس بوك وتويتر وهو ما ساهم في وجود حملة شرسة ضد إبراهيم عبد الله عضو اللجنة التنفيذية بالنادي وهو الأمر الذي أغضب أعضاء مجلس الزمالك بسبب طرح مثل هذه الأمور على مواقع التواصل الاجتماعي وليس في الغرف المغلقة.

يأتي ذلك في الوقت الذي تأكد فيه عدم وجود ملابس لفريق الكرة الأول يخوض بها مباريات البطولة الإفريقية والتي تبدأ يوم 12 من الشهر الجاري أمام مولودية الجزائر بالقاهرة في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة لدوري المجموعات.


Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements