رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بدء التحقيقات في وفاة دييجو مارادونا

دييجو مارادونا
دييجو مارادونا
Advertisements
تبدأ اليوم الإثنين، التحقيقات في وفاة أسطورة كرة القدم دييجو مارادونا،  كجزء من القضية التي يتم فيها التحقيق من قبل فريقه الطبى، وفى مقدمتهم طبيبه الشخصي ليوبولدو لوكى، وطبيبته النفسية أجوستينا كوزاكوف.


وذكرت صحيفة "انفوباى" الأرجنتينية أن جلسات الاستماع فى قضية وفاة ماراونا تبدأ اليوم، بعد أن تم تأجيلها فى وقت سابق  بسبب أزمة فيروس كورونا، ويبدأ بالتحقيق مع الممرض ريكاردو ألميرون، الذي يمكنه رفض التحدث على أي حال.

ومن المقرر أن يكون ألميرون، 38 عامًا، أول من يواجه المدعين العامين في القضية، كوزمي إريبارين وباتريسيو فيراري ولورا كابرا، الذين سيتولون أيضًا التحقيق فى المتهمين الآخرين في القضية.

وسيتبع الممرضة داهيانا جيزيلا مدريد (36 عامًا) ، والتي من المقرر أن تدلي بشهادتها في 16 يونيو؛ منسق كل من ماريانو بيروني (40)، في 18 يونيو، الدكتورة التي نسقت العلاج في المستشفى، نانسي فورليني (52 سنة)، في 21 يونيو، عالم النفس كارلوس أنخيل "شارلي" دياز (29)، في 23 يونيو، الطبيبة النفسية أجوستينا كوزاكوف (35)، 25 يونيو، وجراح الأعصاب ليوبولدو لوكى (39)، الذي سيقدم في 28 يونيو.

تم تعليق الجلسات بناء على توصية من المحكمة العليا في بوينس آيرس ومكتب المدعي العام الإقليمي، اللذين أصدرا على التوالي اتفاقا ينص على أن هذه الإجراءات ستبدأ في منتصف هذا الشهر، لذلك تم تشغيل الجدول الزمني الكامل للتحقيقات ايضا.

وأوضح مصدر قضائى لوكالة "تيلام الأرجنتينية" "إنه تم تأجيل التحقيقات فى قضية مارادونا فى وقت سابق بسبب الخصائص المعقدة للقضية، حيث أن الأدلة التي سيتم عرضها على كل متهم ومدى اتساع الجلسات التي نعتقد أنها ستكون، هي تحقيقات يجب إجراؤها شخصيًا".

يُتهم المهنيين الصحيين السبعة بارتكاب "القتل البسيط مع المكر في نهاية المطاف"، وهي جريمة تصل عقوبتها إلى 8 إلى 25 عامًا في السجن، وهي تمثل تغييرًا في المؤهلات التي قررها المدعون عندما وجهوا الدعوة الأولى لإجراء التحقيقات.

وفاة مارادونا 
توفي مارادونا، يوم 25 نوفمبر 2020؛ إثر أزمة قلبية، وفتح تحقيق ضد طبيبه الخاص و6 أشخاص آخرين؛ بتهمة القتل غير المتعمد، قبل أن يؤكد عضو في مكتب المدعي العام بمنطقة سان إيسيدرو قرب بيونيس آيريس لوكالة الأنباء الفرنسية أنه تم تغيير التهمة إلى القتل العمد بعد الكثير من المشاورات.

وتضم قائمة المتهمين السبعة: طبيبه الخاص ليوبولودو لوكي المتهم الرئيسي، والطبيبة النفسية أوجيستينا كوزاكوف، وممرضتين كانتا تشرفان عليه في منزله، بخلاف 3 أشخاص لم يتم ذكر أسمائهم.

وأضاف: "العلامات التي تؤكد أنه تحت خطر الموت تم تجاهلها من طرف الفريق المكلف بالإشراف عليه".

وأنهت لجنة طبية تولت التحقيق في وفاة دييجو أرماندو مارادونا، أسطورة الأرجنتين والفائز بكأس العالم 1986، إلى أن الفريق الطبي للنجم الكبير تعامل "بطريقة غير لائقة وقاصرة ومتهورة معه، ولم يوفر له رعاية طبية كافية وتركه يواجه مصيره لفترة طويلة ومؤلمة"، وفقًا لنسخة من التقرير الذي نشرته وسائل إعلام أرجنتينية وفرنسية.

إهمال طبي
وبحث المحققون بشأن ما إذا كان أفراد من الفريق الطبي لمارادونا لم يتعاملوا بشكل صحيح مع النجم الراحل الذي لعب لأندية مختلفة بأنحاء العالم منها نابولي وبرشلونة وبوكا جونيورز.

وهزت وفاة مارادونا في نوفمبر من العام الماضي الأرجنتين والعالم، ما أدى إلى فترة من الحداد والغضب، وفتح تحقيق لتحديد ما إذا كانت وفاته نتيجة لإهمال طبي.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية